أرشيف الأخبار

من تاريخ :  
إلى تاريخ :  
 

البلديات تدرب موظفيها على "مراقبة الآبار الاستكشافية "

بدأ بمحافظة البريمي البرنامج التدريبي " مراقبة الآبار الاستكشافية " الذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه خلال الفترة من 22 أبريل إلى 3 مايو2018م وتستضيفه قاعة الاجتماعات بفندق العنوان بولاية البريمي بمشاركة عدد من مهندسي وفنيي موارد المياه بديوان عام الوزارة ومديريات البلديات بالمحافظات، حضر الافتتاح محمد بن عبيد النعيمي مدير دائرة شؤون موارد المياه بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة البريمي.

يهدف البرنامج إلى اكساب الفنيين خبرات جديدة لم يطلعوا عليها من قبل في مجال مراقبة الآبار وإيجاد حلول سريعة للمشاكل التي تواجه الوزارة من حيث التأخير في أخذ القراءة ودقتها، والاطلاع على خبرات الدول التي سبقت في هذا المجال والاستفادة منها، حيث يشتمل على عدة محاور مثل كيفية التعامل مع النظام الإلكتروني والاتصال الحديث، وسرعة التوصل للبيانات في أصعب الظروف، والدقة المتناهية وقلة احتمال الخطأ في أخذ القراءة.

ويأتي هذا البرنامج ضمن الخطة السنوية لمركز تنمية الموارد البشرية بالوزارة لتدريب وتأهيل الموظفين العاملين في هذا التخصص ورفع كفاءتهم وتزويدهم بكل ما هو جديد من معارف في هذا المجال. 

جهود رقابية وتوعوية لنشر ثقافة سلامة الغذاء ببلديات الظاهرة

تواصل العمل التوعوي الصحي للوصول لمختلف شرائح المجتمع

تنفيذ فعاليات صحية تهتم بسلامة الغذاء

 

يتزايد الاهتمام العالمي بقضايا سلامة الغذاء نظرا لتنامي معدلات الصناعات الغذائية وأدوارها المباشرة على صحة وسلامة المستهلك،وفي الوقت الذي يزداد فيه حاجات الأفراد من الغذاء، وتتسع صناعة الغذاء لتشمل منتجات كثيرة وبجودة متفاوتة تلبي القدرة الشرائية للأفراد، ترتفع المطالبات العالمية إلى تعزيز الوعي بقضاي اسلامة الغذاء بين الأفراد المستهلكين من جهة، والمؤسسات المنتجة والمسوقة للغذاء من جهة أخرى، وتساهم وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة في المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الظاهرة عبر عدد من الجهود التفتيشية والرقابية والتوعوية بنشر الثقافة المجتمعية بقضايا سلامة الغذاء من حيث التعريف بأسس التصنيع وتداول الغذاء وأسس التسويق وتقديم الغذاء للمستهلكين وأسس الاستهلاك وحفظ الغذاء في المنازل.

ويعكس أسبوع سلامة الغذاء الذي نفذته الوزارة في بداية شهر ابريل الحالي بالتعاون مع الجهات المعنية مدى حرصها على سلامة وجودة الأغذية، حيث تضمن هذا الأسبوع عددا من البرامج والفعاليات التوعوية والزيارات الميدانية للمؤسسات المصنعة للغذاء أو المحلات التجارية بهدف التوعية بضوابط تصنيع وتوفير واستهلاك الغذاء، وخلال الأعوام الماضية حققت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تطورا ملموسا في مجال سلامة الغذاء، ففي عام 2008 تمإصدار قانون سلامة الغذاء الذي يضمن عبر عدد من الضوابط والمعايير أسس انتاجوتداول الغذاء في السلطنة، وفي عام 2009، شكلت الوزارة مع عضوية الجهات المختصةلجنة متخصصة في سلامة الغذاء ، كما تم إصدار لائحة سلامة الغذاء في عام 2010م. وفيعام 2013م تم تزويد كافة كوادر التفتيش الميداني بحقيبة المفتش الصحي والتي تشملعلى أجهزة متطورة للفحص الميداني للأغذية للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفاتالمعتمدة.


  الاهتمام بقضايا الغذاء  

ويؤكدالدكتور سيف اليعقوبي المدير المساعد بدائرة الرقابة الصحية والصرف الصحيبالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الظاهرة بأن وزارةالبلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة في بلديات محافظة الظاهرة تولي اهتماماكبيرا بالرقابة على الأنشطة ذات العلاقة بالصحة العامة كالأنشطة الغذائيةوالبيطرية ، وتقوم بدور كبير في متابعة مدى التزام هذه المنشآت بالاشتراطات الصحيةبهدف ضمان صحة وسلامة المواد الغذائية المستهلكة ، هذا إلى جانب الجهود التي تبذلبهدف ضمان مأمونية وسلامة المنتجات الحيوانية من خلال توفير الكشف البيطري علىالحيوانات في المسالخ قبل الذبح وبعده من قبل أطباء بيطريين متخصصين من ذوي الخبرةوالكفاءة بالإضافة إلى متابعة الأنشطة البيطرية كمزارع الدواجن وحظائر الحيواناتومحلات بيع اللحوم والأسماك . وفي هذا الجانب قامت بلدياتمحافظة الظاهرة خلال عام 2017م بإصدار (1023) ترخيصاً بلدياً (جديد/تجديد) إلىجانب إصدار (1670) بطاقة صحية للعاملين بها. كما شملت أكثر التراخيص البلديةالصادرة في عام 2017م في المقام الأول الأنشطة الغذائية بإجمالي (925) ترخيصاًبلدياً، وبلغ إجمالي عدد الحيوانات المذبوحة بمسالخ المحافظة في عام 2017 م حوالي26,767 ذبيحة، وبناءً على أعمال الفحص فقد تم إتلاف (24) ذبيحة اتلافاً كليا،وبلغت كميات اللحوم المتلفة بالمحلات (107,961) كجم.


جهود توعوية مستمرة

تتبنىبلديات المحافظة جهودا توعوية مستمرة تستهدف مختلف الشرائح المجتمعية بهدف تعزيزالثقافة الصحيحة في استهلاك وتداول الغذاء، وفي هذا الجانب يقول سالم الكعبيالمدير المساعد بدائرة التوعية والعلاقات العامة: تعد التوعية بسلامة الغذاء علىقائمة أولويات التوعية في بلديات المحافظة، نظرا لأدوارها المباشرة على صحة وسلامةالمستهلكين. وتهتم البرامج التوعوية بصورة كبيرة بتوعية طلاب المدارس وربات المنازلكأهم الفئات المستهدفة للتوعية بقضايا سلامة الغذاء. وتتنوع البرامج التوعويةالمقدمة في هذا الجانب لتشمل الزيارات الميدانية لمختلف المنشآت ذات الصلة بصناعةوتسويق الأغذية، وبرنامج المفتش الصغير لطلبة المدارس، والزيارات الميدانية للقرىوالتجمعات السكانية، والورش والمحاضرات المختلفة، وبث الرسائل التوعوية المختلفةفي مجال سلامة الغذاء عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي. وخلال الأعوامالماضية، تم رصد عدد من الاتجاهات الإيجابية في سلوك الفئات المستهدفة مجتمعيا نحوالالتزام بمعايير وسلوكيات سلامة الغذاء بينها التزام الأفراد بالاطلاع على بطاقةالمنتج الغذائي، ومتابعة تواريخ الإنتاج والانتهاء، وتجنب شراء المنتجات من الباعةغير الموثوقين، والالتزام بالحفظ الصحيح للمنتجات في المنازل والمخازن، وتهدف الجهود المستقبليةإلى ضمان انتشار أوسع للممارسات الغذائية السليمة.

 

 

 

اعتماد (85) قرار تثمين لممتلكات متأثرة بمشروع طريق الباطنة الساحلي

 

عقدت لجنة حصر وتثمين الممتلكات صباح (الثلاثاء) اجتماعها الخامس لهذا العام 2018مبديوان عام وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، وذلك برئاسة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل الوزارة لشؤون البلديات الإقليمية رئيس اللجنة، وبحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة وأعيان الولايات التي شملتها قرارات التثمين وأعضاء اللجنة الممثلين للجهات الحكومية المعنية.

وقد تم خلال الاجتماع اعتماد (85) قرار تثمين لممتلكات متأثرة بمشروع طريق الباطنة الساحلي في ولايتي بركاء والمصنعة بمحافظة جنوب الباطنة وولايتي السويق وشناص بمحافظة شمال الباطنة.

البلديات الإقليمية تبدأ التدريب على استخدام نظام الشؤون الفنية

في إطار تطبيق وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لنهج الحكومة الإلكترونية 

 

إمتدادا لنهج الوزارة في تحديث أنظمتها المشغلة للخدمات الخارجية بما يتماشى مع تطبيق نهج الحكومة الإلكترونية ، بدأت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اليوم (الأحد) تنفيذ برنامج التدريب لتشغيل المرحلة الأولى من مشروع التراخيص البلدية والمائية والتي تشمل تشغيل بوابة الخدمات البلدية والمائية "إنجاز" ونظام الشؤون الفنية (الإباحات والخدمات المتصلة بها) في بلديات نزوى وسمائل بمحافظة الداخلية وبركاء والرستاق بمحافظة جنوب الباطنة، على أن يتم بعد ذلك استكمال البلديات الأخرى وفقا للبرنامج الزمني المحدد للتدريب وتشغيل النظام .

يقام البرنامج على مدار خمسة أيام ويستهدف تدريب الموظفين العاملين في الشؤون الفنية بتلك البلديات من مهندسين وفنيين ومفتشين للمباني بالإضافة إلى تدريب ممثلي المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات بتلك الولايات، ويتم من خلاله التدريب العملي على كيفية استخدام النظام من خلال الإجراءات المعدة لإنجاز المعاملات الخاصة بالشؤون الفنية كإباحات البناء الكبرى والصغرى وطلبات تصريح الشروع في البناء ومتابعة تنفيذ المباني وشهادة إتمام العمل وتصريح الحفر وتوصيل الخدمات إلى مبنى قائم وخدمات أخرى ذات العلاقة.

الجدير بالذكر أن مشروع التراخيص البلدية والمائية والذي يعتبر نظام تراخيص الشؤون الفنية أحد مكوناته يأتي ضمن خطة التحول الإلكتروني للوزارة وسوف يمكن المستفيدين بعد تشغيله من الحصول على مختلف تلك التراخيص البلدية والمائية خلال لـ 24 ساعه طيلة أيام الأسبوع عن طريق منافذ إلكترونية متعددة الشبكة الإلكترونية (الانترنت) ومن خلال بوابة الخدمات البلدية والمائية(إنجاز) ، وكذلك من خلال بوابة الخدمات الإلكترونية الحكومية التي تشرف على تشغيلها هيئة تقنية المعلومات، وأيضا عبر تطبيقات الهواتف الذكية ومكاتب سند والمكاتب الاستشارية.

بلديات شمال الباطنة تواصل جهودها في تقديم مختلف الخدمات البلدية والمائية

تنفيذ برامج وفعاليات هادفة في أسبوع سلامة الغذاء

 

تتواصل الجهود التي تقوم بها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة في تقديم مختلف الخدمات البلدية والمائية بولايات المحافظة والعمل على تطويرها ، وايمانا بأهمية نشر الرسالة التوعوية وتعزيز ثقافة الوعي لدى الأفراد حول ضرورة الحفاظ على هذه المكتسبات والخدمات المقدمة والعمل جنباً إلى جنب مع أجهزة البلدية فإن بلديات المحافظة تسعى إلى بلورة هذا النهج من خلال تنظيم الفعاليات والبرامج التوعوية الهادفة على مدار العام.

 وفي هذا الإطار فقد أشار سعيد بن سليم الكلباني مدير عام المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة بأن بلديـــات المحافظة عززت من قدراتها وإمكانياتها سواء على مستوى المنشآت والمعدات والآليـات أو على مستوى الموارد البشرية والتدريب مما ساهم ذلك في تقديم خدمات بلدية ذات جودة في مختلف المجالات البلدية والمائية، وفي الجانب التوعوي فقد تم تنفيذ العديد من البرامج والفعاليات في كافة ولايات المحافظة كان أهمها برامج دائرة شؤون موارد المياه بمشاركة دائرة التوعية والعلاقات العامة واقسامها ببلديات المحافظة، حيث تم تنظيم معرض مائي بمبنى المديرية ، إلى جانب تنظيم  مسابقة  ثقافية لزائري مركز كارفور بصحار والتي اشتملت على تنظيم عدد من المسابقات الهادفة عن المياه والأساليب المثلى للحد من الاستنزاف كونها تُعد ثروة وطنيه يجب المحافظة عليها وترشيد استهلاكها، كما تم تنظيم مسابقة للتصوير الضوئي ومسابقة إلكترونية، بالإضافة إلى توزيع بعض الهدايا والمطويات المتعلقة بالشأن المائي على الأطفال بمستشفى صحار المرجعي ومشاركة مدرسة ضمام ابن السائب ببلدة الشبيبات بصحار كتنظيف فلج حيل الاشخريين  ، كما قامت المديرية بتنفيذ محاضرة عنوانها ( تحلية ومعالجة المياه ) بمدرسة علي بن ابي طالب للتعليم الأساسي قدمها أحمد آل عبدالسلام مهندس تقنية المياه بدائرة شؤون موارد المياه ، إلى جانب تنظيم عدد من الزيارات لعدد من طلبة مدارس ولاية صحار إلى بعض السدود التابعة للولاية لتعريفهم بأهمية السدود والتغذية الجوفية والأجهزة المستخدمة في قياس مناسيب المياه والتدفقات،  كذلك فقد شاركت الدائرة مع جامعة صحار بمعرض توعوي مشترك للتوعية بأهمية ترشيد استهلاك المياه ، أما بلديــــــة السويق فقد قامت بتنظيم مباراة لكرة القدم  بين فريقي  بلديات شمال الباطنة وجنوب الشرقية تحمل شعار المناسبة ، إلى جانب تنظيم قرية مائية وذلك بالتعاون مع مدرسة اليرموك للتعليم الأساسي  ، كما قامت بتنظيم زياره توعوية لمزرعة نهاد للخدمات الزراعية للاطلاع عن كثب على طرق الري الحديثة ، كما قامت المديرية بتنظيم حملة توعوية لسائقي صهاريج المياه حول أهمية الحفاظ على نظافة الصهاريج ، بالإضافة إلى تنفيذ ورشة رسم وتلوين بمشاركة مدرسة منال العلم الخاصة ، وتنظيم حملة لنظافة فلج الحيلين الشرقي بمشاركة الأهالي وفريق الأبرار التطوعي،  أما  بــــلدية الـــخابورة فقد شاركت بالعديد من البرامج التوعوية منها تنظيم سباق المارثون الذي شارك به عدد من الفرق الرياضية ، كذلك  تنظيم ندوه مائية تحت رعاية الدكتور/ حسن بن موسى البلوشي رئيس الادعاء العام بولاية الخابورة ، كما قامت بلدية الخابورة بتنظيم معرض مائي وحملة توعويه  عن أهمية المياه ومصادرها لطلبة مدرسة الاعتصام للتعليم الأساسي، وتنفيذ  محاضرة أخرى عن كيفية المحافظة على الموارد المائية كالأفلاج والسدود بمدرسة بدر الكبرى للتعليم الأساسي ، إلى جانب تنظيم زيارة توعويه لسد وادي الحواسنة بني عمر بمشاركة طلاب مدرسة الفاروق للتعليم العام ، كما شاركت مدرسة محمد المعلا بحملة لتنظيف فلج الهجاري بالولاية ، أما بلدية صحم فنظمت بعض البرامج التوعوية كعمل مسابقه  ثقافيه وعرض أفلام مائية ، وتوزيع حقائب توعويه  ، إلى جانب تنفيذ عدد من المحاضرات ببعض المدارس ، كما شاركت الفرق الرياضية والكشفية وأهالي المنطقة بمعسكر عمل تطوعي لتنظيف أفلاج الولاية وازالة المخلفات العالقة بها ، كما نفذت بــــــلدية لــــــوى معسكر طلابي لتنظيف فلج الصياد بقرية رحب بالتعاون مع مدرسة رحب للتعليم الأساسي ، ومحاضرة عن أهمية المياه ومسببات تلوثها بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية قدمها راشد المقبالي فني حفر الآبار بالبلدية ، بالإضافة إلى تنظيم امسيه بحديقة لوى اشتملت على برامج ومسابقات مائية  وورشة رسم وتلوين،  كما قامت البلدية بتكثيف الزيارات لربات المنازل بهدف التوعية بأهمية ترشيد استهلاك المياه ، كما تم   اصطحاب طلاب مدرستي رحب للتعليم الأساسي وقيس بن سعد في زيارة تعريفيه لسد وادي الجزي وتقديم شرح مفصل عن أهمية السدود وكيفية الاستفادة منها ، كما شارك المهندس/ احمد آل عبد السلام مهندس تنقية المياه بالمديرية بمحاضرته عن ترشيد استهلاك المياه بمدرسة الربيع بن حبيب للتعليم العام ،أما عن البرامج التي نفذها التوعويين بــبلديــــة شــــناص فقد تم زيارة مجموعة من المنازل بالتعاون مع مدرسة أنوار المعرفة للتعليم الأساسي وتقديم شرح مبسط عن كيفية استخدام جهاز ترشيد وترشيح المياه ، كما قامت البلدية بتوزيع عددا من المطويات والكتيبات المتعلقة بالشأن المائي على سائقي السيارات ، كما تم تنظيم محاضرة توعوية عن  ترشيد وتحلية المياه وطرق معالجتها بمدرسة سعيد بن سلطان  للتعليم العام ، كما شارك طلاب مدرسة زياد بن المهلب بورشة عمل عن كيفية  فحص المياه وطرق قياس مناسيبها في احدى مزارع الولاية، أما فريق  شناص الرياضي فقد شارك  في تنظيف عين الجعجاع  بوادي رجما .

  

التدريب والتأهيل

تسعى الوزارة إلى رفع وتحسين مستوى الأداء وتنمية المهارات العلمية لموظفيها بالمديريات العامة والبلديات التابعة لها بالمحافظات من خلال ابتعاثهم لاستكمال مشوارهم التعليمي في مختلف التخصصات العلمية ، بالإضافة إلى تنفيذ البرامج التدريبية بهدف صقل المهارات وتعزيز القدرات وفي هذا الصدد فقد قام مركز تنمية الموارد البشرية التابع للوزارة بتنظيم عددا من البرامج التدريبية للموظفين بمحافظة شمال الباطنة ، حيث شهد شهري مارس وابريل من عام 2018م تنفيذ برنامج تدريبي بعنوان (التميز الوظيفي ) بمشاركة (20) موظفاً هدف إلى رفع مستوى الأداء والتميز في كيفية التعامل مع العملاء والمراجعين  ، أما البرنامج التدريبي الثاني  فقد كان بعنوان (فن الحوار والتحقيق الصحفي )  شارك فيه عدداً من الصحفيين والإعلاميين ، وتم خلاله التعرف على عناصر الخبر واساسيات الصياغة الخبرية وكتابة التقارير الإعلامية والتحقيقات وكيفية اجراء الحوارات, أما بالنسبة للبرنامج التدريبي الثالث (اعداد التقارير الفنية وتحليل الشكاوى) والذي قدمه عيسى بن محمد البادي رئيس قسم تراخيص المباني بمبنى المديرية فقد شارك فيه (20) موظفا من المهندسين والفنيين  وتم خلاله التعريف بالتقرير الفني  وكيفية اتخاذ القرارات والعوامل المؤثرة فيه.

   جهود المديرية والبلديات التابعة لها في مراقبة سلامة المواد الغذائية 

تكثف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة بالمديرية العامة لبلديات محافظة شمال الباطنة جهودها في مراقبة سلامة المواد الغذائية المعروضة بالمنشآت التجارية بهدف التأكد من مطابقتها للاشتراطات الصحية ومدى التزامها بالمعايير والاشتراطات الصحية المعمول بها حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين ومتابعة العاملين بها من استيفاء جميع الاشتراطات الخاصة بهم في هذا المجال إلى جانب التفتيش المستمر على مزارع الدواجن ومتابعتها من حيث مدى تقيدها بتنفيذ لائحة الاشتراطات الصحية المعمول بها وقد نفذت دائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي متمثلة في أقسام رقابة الأغذية والبيطرة وأقسام الصحة الوقائية ببلديات المحافظة حملة للتفتيش  بولاية صحم ، حيث تم زيارة (73) منشأه تجارية  حرر من خلالها (12) مخالفه  و(22) انذار وشهدت الحملة اتلاف (34) مادة غذائية قدرت ب(54) كيلو جرام  .

الاحتفال بأسبوع سلامة الغذاء

احتفت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة وبلديات المحافظة بأسبوع سلامة الغذاء الذي أقيم خلال الفترة 8 – 12 ابريل الجاري ، حيث نفذت المديرية عدد من الفعاليات والأنشطة التوعوية التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع حول سلامة الغذاء وتبصيرهم بأهمية الغذاء وضرورة إدراك المستهلك للطرق السليمة لتداول وحفظ وتخزين وإعداد الأغذية ونشر ثقافة التسوق الواعي.

 حيث قامت المديرية بتنظيم معرض (صنع في عمان) والذي استهدف  الشركات  المصنعة للمنتجات الغذائية المحلية  ، كذلك  قام المفتشين الصحيين وأقسام التوعية والاعلام بالبلديات بتنفيذ العديد من المحاضرات التوعوية بالمدارس والمراكز الصحية وجمعيات المرأة العمانية ، إلى جانب تكثيف المسابقات الثقافية بالمدارس والحملات التفتيشية على المجمعات التجارية وتوزيع النشرات والمطبوعات التي تحوي العديد من المعلومات والنصائح التوعوية  المتعلقة بسلامة الغذاء.

مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م يخرج بعدد من التوصيات

مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي2018م يخرج بعدد من التوصيات:

-دعم البحث العلمي في مجال الوعي المعرفي والسلوكي لدى المستهلك وتقييم سلامة وجودة الأغذية وعلى وجه الخصوص أغذية الأطفال.

-أتمتة طرق الرصد والتتبع للمنتجات الغذائية من خلال الحلول والتطبيقات الذكية.

-تعزيز استخدام التطبيقات والحلول الذكية في مجال الرقابة الميدانية (الصحية والفنية).

 

اختتمت اليوم (الأربعاء) بفندق الشيراتون بمسقط أعمال مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م والذي نظمته وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والجهات المعنية على مدار ثلاثة أيام وسط مشاركة واسعة من الخبراء والمختصين والمعنيين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث تم مناقشة عدد من الجوانب المتعلقة بمجال سلامة الغذاء ومجالات العمل البلدي وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في هذين المجالين.

وقد خرج المؤتمر بعدد من التوصيات في مجال سلامة الغذاء منها توحيد كافة الجهود والفعاليات في مجال سلامة الغذاء من مؤتمرات وندوات وحلقات عمل ومعارض للصناعات الغذائية سواء من القطاع العام أو الخاص لتقام خلال شهر ابريل ضمن فعاليات اسبوع سلامة الغذاء، كذلك تأمين سلامة الغذاء والاهتمام بجودة الوجبات الغذائية المقدمة في المدارس والمؤسسات التعليمية المختلفة والعمل على رفع مستوى الثقافة الغذائية لدى الطلبة حول سلامة وجودة الغذاء والأخطار التي تهددها ،إضافة إلى أتمتة طرق الرصد والتتبع للمنتجات الغذائية من خلال الحلول والتطبيقات الذكية،كما أوصى بمراقبة وتقييم سلامة الأغذية البحرية من الأخطار البيولوجية والكيميائية خلال ظاهرة ازدهار الطحالب الضارة في بحار السلطنة باستخدام طرق التحليل الحديثة والسريعة، كذلك دعم البحث العلمي في مجال الوعي المعرفي والسلوكي لدى المستهلك وتقييم سلامة وجودة الأغذية وعلى وجه الخصوص أغذية الأطفال ، بالإضافة إلى تطوير أدوات المنصات الاعلامية الإجتماعية المختلفة لزيادة الوعي بالثقافة الغذائية لدى كافة شرائح المجتمع.

وفي مجال العمل البلدي أوصىال مؤتمر باستحداث لائحة منظِمة لتصاميم المباني والمنشآت المستخدِمة للطاقة المتجددة بهدف الحفاظ على نسق التخطيط الحضري العمراني للأحياء والمدن، إضافة إلى تعزيز استخدام التطبيقات والحلول الذكية في مجال الرقابة الميدانية (الصحية والفنية) ، إلى جانب ايجاد شراكة مع القطاع الخاص لانشاء وتشغيل الاسواق المركزية والحدائق العامة والمسالخ والمختبرات.

وأستعرض المؤتمر في اليوم الختام يعددا من أوراق العمل في مجال سلامة الغذاء حيث تم مناقشة محور التقنيات الحديثة في مجال سلامة الغذاء من خلال جلستين.

أوراق عمل اليوم الختامي

ترأس الجلسة الأولى الأستاذ الدكتور سيف بن ناصر البحري مدير مركز أبحاث النفط والغاز بجامعة السلطان قابوس واشتملت على مناقشة عدد من أوراق العمل حيث قدمت الأستاذة الدكتورة/ آيدا إيدايو بينتيمحمد أستاذة دكتورة ومحاضرة من جامعة التكنولوجيا بماليزيا ورقة عمل بعنوان "التحكم بسلامة وجودة الغذاء بتقنيات التعبئة النشطة بإستخدام مضادات الميكروبات والتغليف الذكي بمؤشر الفساد " وقد هدف هذا العمل إلى تطوير تغليف مضادللميكروبات تحتوي على ثيمول مدمج مع البروموثيمول الأزرق وميثيل الأحمر كمؤشر لون الرقم الهيدروجيني، وقد وجد أن تأثير الثيمول أظهر مجموعة من مناطق تثبيط الميكروبات نحو بكتيريا الاشريكية القولونية والبكتيريا العصوية الرقيقة على التوالي، كما تم تحسين ونمذجة الطبقة بنجاح فيما يتعلق بتغيرات الرقم الهيدروجينيبسبب نشاط التلف الميكروبي للأغذية. وتم إضافة الثيمول، والبروموثيمول الأزرقوميثيل الأحمر بنجاح في الطبقة دون تغيير خصائص التعبئة والتغليف الرئيسيةلمؤشر لون الرقم الهيدروجيني،وأظهر مؤشر الرقم الهيدروجيني تغيرات لون متميزة بين الرقم الهيدروجيني 6 إلى الرقم الهيدروجيني 8 حيث يحدث تلف المواد الغذائية دائما، ويمكن استنتاج أن خصائص الطبقةيتم حفظها كيميائيا في حين أن الخصائص الميكانيكية والمرونة والوظيفة لمؤشر لونالرقم الهيدروجيني القائم على أساس هيدروكسي إيثيل سليلوز/ نشا يتم تعزيزها بشكل ملحوظ من خلال دمج الثيمول ومؤشر درجة حموضة اللون.

كما تناولت الورقة الثانية التي قدمها الدكتور/ إيفو ميير ويدينباك " القياس الكمي السريع والفعال لبكتيرياالليجيونيلا بالتزامن مع الكشف عن أمصال البكتيريا في الماء عن طريق جهاز (PCR) والتمييزبين الخلايا الحية والميتة" وتهدف هذه الدراسة لإيجاد تقنية سريعة تكشفبكتيريا الليجيونيلا المسببة للإلتهابات وتستطيع تمييز الخلايا الميتة من الحية،وخلصت الدراسة أن إستخدام تقنية (PCR) تستطيع تمييز الخلايا الحية من الميتةوتعتبر طريقة مناسبة وسريعة لكشف هذه البكتيريا في المياه، فيما استعرض الدكتور/فيلازاهان ريثيناسامي أستاذ مشارك من جامعةالسلطان قابوس ورقة عمل بعنوان " إزالة سموم الأفلاتوكسين بواسطةمستخلصات النباتات الطبية" أوضح من خلالها بأن تلوث الأفلاتوكسين في السلعالزراعية يشكل تهديدا خطيرا لصحة الإنسان. والأفلاتوكسينات هي مواد مُستقْلَبَةثانوية مسرطنة تنتجها سلالات معينة من فطريات الرشاشية الصفراء، والرَّشَّاشِيَّةُالمُتَطَفِّلَة، عندما تنمو على المحاصيل الحساسة مثل الفول السوداني والذرةوالفلفل الحار وبذور القطن. هذه المحاصيل عرضة للهجوم من قبل فصائل الرشاشيات خلالفترة ما قبل الحصاد والنقل أو التخزين، وهكذا فإن الأطعمة والأعلاف المصنوعة من السلعالزراعية الملوثة قد تحتوي على الأفلاتوكسين، كما يتم استخدام مختلف الطرقالفيزيائية والكيميائية والبيولوجية لإزالة السموم من الأفلاتوكسين في الأطعمةوالأعلاف. تعد المنتجات الطبيعية من النباتات الطبية التقليدية مصادر محتملةلإزالة السموم من الأفلاتوكسين. وبالتالي، تم تقييم المستخلصات المائية التي تمالحصول عليها من أوراق  بذور النباتاتالطبية المختلفة لقدرتها على إزالة السموم من الأفلاتوكسينات.  

وترأس الجلسة الثانية  الدكتور/ سعود بن حمود الحبسي مدير عام الشركةالعمانية لتنمية الإستزراع السمكي وتضمنت هذه الجلسة مجموعة من أوراق العمل حيثقدم الإستاذ الدكتور/ محمد شفور رحمن من قسم علوم الأغذية والتغذية بكلية العلومالزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان " تطبيقات أجهزةالإستشعار الإصطناعية لتقييم جودة الأغذية (السلامة والحسية) : الماضي والحاضروالمستقبل ، فيما قدم الدكتور/ معتمد محمد عياش استاذمساعد من قسم علوم الأغذية بكلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات العربيةالمتحدة ورقة عمل بعنوان" المواد الحافظة الحيوية: الأنشطة المضادة للميكروبات من البروبيوتك الجديدةالمعزولة من حليب الأبل" هدفت هذه الدراسة إلىالتعرف على خصائص الكائنات الحية المجهرية وأنشطة مضادات الميكروبات من بكتيرياحمض اللاكتيك المعزولة من حليب الإبل الخام في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيثتعمل مسببات الأمراض الليستيريا مونوسيتوجينس، السالمونيلا تيفيموريوم، والإشريكيةالقولونية، والمكورات العنقودية الذهبية.

ومن خلال الاستنتاجات أظهرت البروبيوتيك الجديدة المعزولةمن حليب الإبل نشاط ملحوظ لمضادات الميكروبات ضد مسببات الأمراض المعروفة. تعدالبروبيوتيك الجديدة مرشح واعد للعب دور كبير كمواد حافظة حيوية. وسوف تكون ذاتأهمية كبيرة لمصنعي المواد الغذائية.

وجاءت الورقة الأخرى من هذه الجلسة بعنوان " إمكانياتالتحليل السريع المبني على الأشعة الضوئية والأشعة تحت الحمراء للكشف عن الغش فيالمنتجات الغذائية" للدكتور/ رمضان قروي بروفيسور في جامعة أرتواز، كلية العلوم جين بيرين لينس-فرنسا تناول في الجزء الأول تقصي إمكانات التحليلالطيفي الفلوري الأمامي في تقييم نضارة الأسماك المخزنة في ظروف مختلفة (في الضوء/ الظلام، تحت فراغ كلي / جزئي) بطريقة غير تدميرية وسريعة مقارنة بالطرقالتقليدية (التحاليل الكيميائية لمنتجات الأكسدة والمركبات المتطايرة، وقياس اللونوالملمس).

بينما تناول الجزء الثاني قدرة التحليل الطيفي الفلوريالأمامي والتحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء للتوثق من سلامة أصناف مختلفة منمنتجات الألبان وفقا لعملياتها التكنولوجية. وأظهرت النتائج التي تم الحصول عليهاإمكانات هذه التقنيات لتحديد عينات الحليب حسب منشأها الجغرافي ومعاملتهاالحرارية. وفيما يتعلق بجبن ايمنتال المنتج في بلدان أوروبية مختلفة، تم الحصولعلى فصل واضح، بغض النظر عن مواسم الإنتاج (الصيف وفصل الشتاء)، ولأن مشاكل الجودةوالسلامة التي تصادف مع المنتجات الغذائية قد تكون ذات صلة بالغش، فإن إمكانية استخدامالتحليل الطيفي الفلوري الأمامي والتحليل الطيفي للأشعة تحت الحمراء باعتبارهاتقنية حساسة للاستشعار تجعل الأساليب المقترحة أدوات هامة وواعدة لفحص هذهالمنتجات.

بينما أوضح الأستاذ الدكتور/ فرانسيس بول باتلر من مركزالزراعة والغذاء العلوم  بإيرلندا من خلال ورقةعمل بعنوان " إستخدام تسلسل الجينوم الكلي لتتبع مسببات الأمراض البكتيرية فيمرافق إنتاج الأغذية" بأن تسلسلالجينوم كليا أصبح يستخدم على نحو متزايد لتوصيف المحتوى الجيني لمسببات الأمراضالبكتيرية التي تهم صناعة المواد الغذائية، والمعلومات الوراثية تعطي"بصمة" فريدة من العزلة المفيدة لتتبع الكائن الحي من خلال السلسلةالغذائية، وتتناول هذه الورقة استخدام تسلسل الجيل التالي لتتبع مسببات الأمراضالبكتيرية في منشآت معالجة الألبان، حيث تم إجراء عدد من دراسات الرصد المفصلةلتتبع مسببات الأمراض البكتيرية في منشآت تصنيع الألبان. وشملت عملية الرصد المراقبةالبيئية وأخذ العينات من المنتجات عند نقاط رئيسية مختلفة في المنشأة، وتسلسلتالعينات الإيجابية التي تم الحصول عليها من دراسات الرصد على منصة هيسق إلومينا اعتماداًعلى المنشأة، واختلاف وتيرة حدوث العينات الإيجابية. وقد تبين أن تسلسل الجيلالتالي أداة قيمة للمساعدة في رصد ومراقبة مسببات الأمراض البكتيرية في منشأة تجهيزالغذاء. وأدى التسلسل إلى تحديد دقيق جدا للسلالات البكتيرية الفردية وسمح بتتبعدقيق للكائن الحي داخل منشأة الإنتاج على حد سواء جغرافيا ومع مرور الوقت، وقد نجحالتسلسل في تحديد مصدر التلوث المستمر في منشأة إنتاج واحدة تم البحث فيها.

وتناولت ورقة الدكتور/ إيفو ميير ويدينباك" الكشف عن النوروفيروس، فيروس التهاب الكبد A، وفيروس MS2 في عيناتالغذاء بإستخدام تقنية (Multiplexone-step RT-PCR).

الجدير بالذكر، أن مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي لعام 2018م ،يأتي من ضمن فعاليات أسبوع سلامة الغذاء ، والذي تنظمه الوزارة للسنة الخامسة علىالتوالي منذ انطلاقته في عام 2014م بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية ، حيث يعكساهتمام وحرص السلطنة على سلامة وجودة الأغذية على اعتبار أن قضية الغذاء تعتبر فيمقدمة القضايا التي تُعنى بالصحة العامة والوقاية من الأمراض وبالتالي فإن الوقوفعليها وإعطاءها الحيز الأكبر من التركيز يعد أمراً في غاية الأهمية عبر مشاركةكافة شرائح المجتمع.   

مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي يواصل أعماله


عقد جلستين ومناقشة 11 ورقة عمل تُعنى بسلامة الغذاء

يواصل مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م أعماله بفندق  الشيراتون بمسقط ،والذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والجهات المعنية على مدار ثلاثة أيام وسط مشاركة واسعة من الخبراء والمختصين والمعنيين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي. 

وقد اشتمل المؤتمر في اليوم الثاني على جلستين تخللها مجموعة من أوراق العمل ذات العلاقة بمجال سلامة الغذاء حيث تم مناقشة محور الإعلام,التوعية, الأمن الغذائي, العادات الغذائية للمستهلك والسلامة الغذائية.

أوراق العمل في اليوم الثاني للمؤتمر:

ترأس الجلسة الأولى سعادة الدكتور/ أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة واشتملت على مناقشة عدد لأوراق العم لحيث قدم الدكتور محمد بن خلفان الخصيبي أستاذ مساعد بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان "ثقافة وممارسات سلامة الغذاء لدى المستهلك في سلطنة عمان" وقد هدفت الدراسة إلى تقييم المعرفة والممارسات المتعلقة بسلامة الأغذية لدى المستهلكين العمانيين, . وقد تم إعداد ونشر استبيان مكتوب مكون من 49 عنصرا (بمافي ذلك القسم الاجتماعي والديموغرافي) على الإنترنت, وتم الإعلان عن الاستبيان منخلال اتصالات شخصية عبر وسائل الإعلام الاجتماعية ورسائل البريد الإلكتروني وطلبمن المشاركين استكمال الاستبيان على الانترنت. كما تم تقسيم الاستبيان إلى ثلاثة أقسام وقد أكمل الاستبيان 221 مشاركا من مختلف المحافظات. وأظهرت النتائج أن نظافةمرافق تقديم الطعام (المطاعم والمقاهي وغيرها) حصلت على الأولوية الأولى عنداختيار مكان لطلب الطعام، بنسبة 42? من المشاركين، في حين أعطى 23? من المشاركين الأولوية الأولى لنظافة الموظفين. وتم الحصول على إجابات مختلفة لأسئلة مختلفة والتي تقيم سلوك المستهلك نحو الوقاية من نمو الميكروبات وتجنب التلوث المتبادل.ووجدت ردود مختلفة أيضا على أسئلة تقييم معرفة المستهلكين بالأمراض التي تنقلهاالأغذية التي تسبب البكتيريا ودرجات حرارة الإعداد والتخزين؛ والأطعمة القابلة للتلف عالية المخاطر. وقدمت الدراسة معلومات أولية عن ممارسات المستهلك العماني ومعرفته عن الوقاية من الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية.

وقدم الدكتور مالك الطف حسين من استراليا ورقته والتي جاءت بعنوان "الاستراتيجيات العلمية لتحسين سلامة الأغذية في الدول النامية" قال فيها بأن  حالات تفشي الأمراض المنقولة بالأغذية تحدث باستمرار في العالم والتي تؤثر على الصحة العامة، وصناعة الأغذية، والاقتصاد, ويضيفبأن الحصول على الأغذية الآمنة عامل هام في التنمية المستدامة وحاجة رئيسية لكلفرد . ولذلك، فإن سلامة الأغذية عنصر حيوي في نظام الإمدادات الغذائية لحماية المستهلك. وتستخدم البلدان المتقدمة استراتيجيات متعددة لتنظيم ورصد سلامة الأغذية عبر سلسلة إمداد صناعة الغذاء بأكملها. ويعتبر مفهوم "من الحقل إلى الطبق"هو أهم نهج للتخفيف من مخاطر الأمراض المنقولة بالغذاء الناجمة عن عملياتالإمدادات الغذائية. وقد تم وضع استراتيجيات لتحسين سلامة الأغذية والسيطرة علىالأمراض المنقولة بالأغذية عن طريق العلم والتعليم في مجال سلامة الأغذية والسياسات الحكومية، والابتكار في صناعة الأغذية، والوصول إلى الأسواق العالمية،وحماية المستهلك. وتشكل الاستراتيجيات القائمة على العلم الدوافع الرئيسية لإدارة سلامة الأغذية والنظام التنظيمي الذي تنفذه الدول المتقدمة. كما أن تقييم المخاطر والاتصال هي الأدوات الرئيسية المصممة لبناء استراتيجيات مستنيرة ومنطقية. ويعتبرتقييم المخاطر مفيد ايضا في تحديد المخاطر البيولوجية والكيميائية والفيزيائيةالحقيقية والمتصورة، وقضايا السلامة الغذائية الناشئة، وفهم الآثار البيئية على نظم إمدادات الأغذية. ويشكل البحث والتطوير العلمي أيضا جزءا لا يتجزأ من النهج العام للإدارة الفعالة لمخاطر سلامة الأغذية.

وناقش الدكتور/ كابالي بيتشاكانو سوبرامانيان أستاذ مساعد بالجامعة العربية المفتوحة ورقة عمل بعنوان "تصنيف المستهلكين في سلطنة عمان بناء على اتجاهات سلامة الاغذية" تأتي هذه الدراسة البحثية بهدف  تقسيم المستهلكين في سلطنة عمان استنادا إلى مواقفهم تجاه سلامة الأغذية وخصائص كل قطاع من الناحية الديمغرافية بحيث يمكن وضع استراتيجيات اتصال فعالة وبرامج توعية لاستهداف الفئات الضعيفة, تم تطبيق تحليل العوامل والتحليل العنقودي الهرمي على البيانات المتعلقة بسلامة غذاء المستهلك لعينة من البالغين ، والتي تم جمعها عن طريق الاستبيانات الهاتفية.

ويمكن لهذه الدراسة أن تبلغ استراتيجيات التدخل الفعال لسلامة الأغذية والمستهلكين المستهدفين الذين هم في أمس الحاجة إلى التثقيف عن سلامة الأغذية التي قد تعزز المعرفة الشاملة بسلامة الأغذية أو التي قد تؤدي إلىتغييرات في سلوكهم.

وناقش الاستاذ الدكتور / آيونيس سافايديس استاذ مشارك بقسم الكيمياء باليونان ورقة عمل حول "المخاطر المتعلقة بسلامة الأغذية الجاهزة في المقاصف المدرسية في شمال اليونان" ذكر فيها بأن سلامة الغذاء هو مؤشر للمستهلكين المتعلمين لشراء مواد غذائية معينة على الرغم من أن التلوث من المصادر الحيوية أمر لا مفر منه وتعد المياه والتربة والهواء والأواني والجسم البشري مصادر للتلوث الميكروبي. ومع تقدم المستوى الاجتماعي والاقتصادي في جميع أنحاء العالم، فإن الاتجاه يتزايد في البلدان الغربية أو النامية الغنية على مدى العقد الماضي، نحو توغل الأغذية الجاهزة إلى المقاصف المدرسية. ومن الناحية النظرية، يمكن اعتبار معظم هذه الأطعمة آمنه للاستهلاك، بشرط أن يتم الالتزام بممارسات سلامة الأغذية من قبل القائمين على تجهيز الأغذية، بينما من الناحية العملية يمكن وجود مخاطر محتملة، تنطوي على استهلاك هذه الأطعمة من قبل التلاميذ في المدارس. ومن الممكن جدا أن تؤثر البيئة المدرسية والظروف المناخية، والموظف ينسلبا على مستوى سلامة الأطعمة من الناحية الميكروبيولوجية. فقد تم إجراء دراسة بحثية لتقييم مستوى سلامة الأغذية لمختلف الأطعمة الجاهزة المتاحة للبيع على مختلف مدارس التعليم الابتدائي في شمال اليونان وكشفت النتائج أن أهم العوامل المساهمة في مخاطر سلامة الأغذية، إلى جانب الأطعمة الجاهزة للأكل التي تباع في المقاصف المدرسية (ويستهلكها التلاميذ) المتطلبات والمعايير التي يمكن أن تعمل بموجبها هذه المقاصف وظروف النظافة غير الصحية وممارسات السلامة الغذائية (المطاعم المدرسية)مثل التبريد ودرجة حرارة الفرن وما إلى ذلك، وانعدام التثقيف بشأن سلامة الأغذية للموظفين، فيما يتعلق بتناول وحفظ (تخزين) الأطعمة. ومن المثير للاهتمام، أن تشكل الأطعمة الجاهزة على أقل تقدير خطرا كبيرا على سلامة الأغذية، وهذا يعني أن مسببات الأمراض الموجودة على هذه الأطعمة، يمكن انتقالها عن طريق التلوث المتبادل أو منقبل القائمين على تجهيز الاغذية.

كما قدمت كارلا فارتانيان - اخصائية تغذية سريرية – من المملكة المتحدة ورقة عمل بعنوان "تأثير وسائل الإعلام على سلامة الأغذيةوتغيير الرعاية الصحية" أوضحت من خلالها بأن وسائل الإعلام الجماهيرية تؤثر تأثيرا كبيرا على السلوك الصحي، وينبغي اعتبارها واحدة من الأدوات التي تؤدي دورا هاما في التواصل بشأن سلامة الأغذية والخدمات والبحوث والخدمات الصحية المقدمة إلى الناس، وكذلك في تشكيل التصورات العامة والقرارات المتعلقة بالصحة. وقد أصبحت تطبيقات وسائل الاعلام الاجتماعية البيئة الرقمية وسيلة جديدة للحصول على المعلومات. ووفقا لمجلس المعلومات الغذائية الأوروبي يلعب مستخدمو الشبكات الاجتماعية دورا أساسيا كناشرين لمخاطر سلامة الأغذية والمعلومات المفيدة. وبالنسبة للمختصين في مجال الأغذية يمكن أن تقدم قدرتهم على إدارة المحادثات عبر الإنترنت نظرة ثاقبة لتصورات المستهلكين بشأن القضايا الغذائية، والمساهمة في وضع استراتيجيات اتصال فعالة توفر إطارا لتطوير وتقديم رسائل تهدف إلى تغيير ممارسات التغذية وسلامة الأغذية.

واختتم الدكتور /ذو الكفل بين هاميسان من ماليزيا أوراقعمل الجلسة الأولى من خلال تطرقه لموضوع "أزمة الامن الغذائي ومبادرات سلامة الأغذية في الجامعات المنتمية إلى شبكة الحرم الجامعي الدولية المستدامة: تحليل محتوى الموقع الإلكتروني" حددت الورقة المبادرات المتعلقة بسلامة الأغذية والحلول المتعلقة بانعدام الأمن الغذائي بين الجامعات العالمية المستدامة، فضلا عن تحديد المواضيع المتعلقة بالأغذية. كما أن هناك أربعة مواضيع رئيسية ذات صلة هي:الغذاء الصحي، وسلامة الأغذية، والأمن الغذائي، وانعدام الأمن الغذائي. ووجدنا أنموضوع انعدام الأمن الغذائي هو أقل ما يثير القلق.

وترأس الجلسة الثانية سعادة الدكتور/ حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية واشتملت على مناقشة عدد من اوراق العمل, حيث قدمت الدكتورة /ديبراجين إينزينباشر استاذ مشارك بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان "الأغذيةالتقليدية والسياحة (نتائج استبيان لأصحاب العلاقة بسلامة الغذاء وآثارها علىالتنمية السياحية في سلطنة عمان)" تحدثت فيها عن الغذاء كونه يعد عنصرا بالغ الأهمية بالنسبة للتنمية السياحية. ويعتمد السياح على الطعام والشراب الآمنينللبقاء بصحة جيدة أثناء السفر. وتؤثر الأمراض التي تنقلها الأغذية أثناء السفرسلبا ليس فقط على السائح، ولكن سمعة المضيف أيضا.

تهدف هذه الدراسة إلى الإجابة على الأسئلة التالية: ماهي الحالة الراهنة للمعرفة بالأطراف المعنية بسلامة الأغذية فيما يتعلق بالأغذيةالتقليدية والسياحة في عمان؟ وكيف يمكن استخدام هذه المعرفة للمساعدة في تطويرصناعة السياحة في البلاد؟ توظف الدراسة طرقا مختلطة بما في ذلك دراسة نظرية،وتحليل أصحاب المصلحة، والملاحظة واستبيان استكمال ذاتي باللغة الإنجليزية. وتشملالنتائج رؤى حول سلامة الأغذية والنظافة ومراقبة الجودة للأغذية التقليدية فيعمان، وذلك باستخدام الأغذية التقليدية في البلاد لجذب السياح وتطوير تجاربالسياحة الغذائية التقليدية الجديدة في عمان.

قد تساعد السياحة الغذائية التقليدية على الحفاظ علىثقافة وتراث الأغذية الفريدة في سلطنة عمان، وتقديم تجارب سياحية وتعليمية لاتنسى، وتوفير مسارات جديدة لتطوير السياحة في البلاد. ويمكن أن تؤدي التحسينات فيالتدريب والتعليم في مجال سلامة الأغذية في عمان وآليات وضع السياسات والإنفاذ إلىتوفير فرص رئيسية لتنمية اقتصاد السياحة.

بعدها قدم الدكتور / أمانت علي استاذ مشارك بجامعة السلطان قابوس ورقته بعنوان "استهلاك الاغذية السريعة: الآثار الصحية ومخاطرالأمراض غير المعدية"

وقدمت مريم بنت جامع رير عمر إخصائية مختبر ببلدية ظفار ورقة عمل بعنوان "الشراكة المجتمعية لدراسة وتعزيز مستوى الوعي بالسلامة الغذائية لدى الطلاب في الراحل التعليمية الأساسية في محافظة ظفار" تطرقت من خلالها للدور الذي تقوم به البلدية في محافظة ظفار لتحقيق السلامة الغذائية ونشر الوعي في المجتمع المحلي,وتناولت الورقة عدة نقاط اساسية يدور حولها العمل البلدي لتحقيق أعلى مستويات الوعي في مجال سلامة الأغذية لدى الطلاب وهي التأهيل والتدريب والسلامة الغذائية والتربية والتعليم وكذلك السلامة الغذائية والمرأة والتطوع في مجال سلامة الأغذية.

وجاءت ورقة العمل "كيف تؤثر وسائل الإعلام على سلامة الأغذية والمخاطر" لروبينت ولهرست من استراليا أوضحت فيها بأن القنوات الإعلامية الاجتماعية الجديدة توفر للمستهلكين والصحفيين والهيئات التنظيمية إمكانية الوصول إلى المعلومات بمعدلات لميسبق لها مثيل. وتطرقت الورقة لكيفية تأثير وسائل الإعلام على الاتصال بقضايا سلامة الأغذية وما يمكن للمنظمات القيام به إذا كانت تواجه أزمة سلامة الغذاء.

واختتمت مريم بنت محمد الغزالية طالبة ماجستير في علوم الأغذية بجامعة السلطان قابوس أعمال الجلسة الثانية من خلال تقديم ورقة العمل بعنوان "المعرفة بالممارسات الصحية للغذاء لدى متداولي الأغذية في مطاعم مختارة في محافظة مسقط" تطرقت فيها لأسبابحدوث التسمم الغذائي في عمان وبلدان أخرى. ويمكن الحد من حدوثه من خلال تطبيق نظامإدارة سلامة الأغذية وتنفيذ قوانين ولوائح الغذاء. الهدف من هذه الدراسة هو تقييم المعرفة بسلامة الأغذية والنظافة الصحية بالنسبة للقائمين على تجهيز الأغذية وممارساتهم الصحيةفي مطاعم مختارة في محافظة مسقط.

الملصقات العلمية

كماتم استعراض عدد من الملصقات العلمية وهي ملصق بعنوان "التحكم البيولوجي فيالمرض الفطري (موت البادئات المفاجئ) في الخيار بواسطة تعزيز نمو بكتيريا(ريزوباكتيريا)" لآمنة بنت يعقوب الرواحية متدربة بجامعة السلطان قابوس,وملصق "الأخطاء الشائعة في تغذية الطفل والأسرة" للدكتورة مريم بنتعبدالله الوائلية مديرة دائرة الخدمات الداعمة بوزارة الصحة, وملصق "تحديدالبكتيريا المنتجة للسليلوز من الرواسب البحرية في شواطئ ولاية صور" لخالصةبنت خلفان الزكوانية خريجة كلية العلوم التطبيقية بولاية صور, وملصق "آثرتقنية البثق لتحسين جودة وسلامة المواد الخام غير المستغلة في تغذية الأسماك فيسلطنة عمان" للدكتور عيسى بن محمد الفارسي مدير مركز الاستزراع السمكي بوزارةالزراعة والثروة السمكية , وملصق "تقييم مستوى اليورانيوم في المياه الجوفيةفي ولاية بركاء" لمحمد بن هلال الشعيبي اخصائي مواد مشعة بوزارة البلدياتالإقليمية وموارد المياه, وملصق "أول تسجيل للديدان الخيطية أنيساكيدالطفيلية بمياه سلطنة عمان : الظهور, والوفرة ومشاكل سلامة الأغذية البحرية"للدكتور فولدماير كونستانتينوفيك ماتشكيفيسكي خبير أمراض الأسماك بوزارة الزراعةوالثروة السمكية, وملصق "إمكانية الأنف الإلكتروني لتقييم فساد الأسماك(السلامة والجودة) في سوق السمك" لكتيلة بنت عباس الفارسية طالبة ماجستير فيعلوم الأغذية والتغذية بجامعة السلطان قابوس, وملصق "تقنيات تدمير النفاياتوالمبيدات الحشرية" للدكتور معن حيان محمد الرزوق استاذ مساعد بكلية الهندسةبجامعة صحار, وملصق "سلامة الغذاء في الخدمات التموينية في المستشفيات"لشبيب بن سعيد الكلباني اخصائي تغذية ومشرف تموين بوزارة الصحة, وملصق "تطبيقبرنامج سلامة الغذاء في وحدة التموين الغذائي (عرض تجربة)" لعبير بنت سالمالمحروقية اخصائية تغذية بمستشفى المسرة بوزارة الصحة, وملصق "لسوق الأغذيةالمعدلة جينيا (المستهلك المسلم والآمن الغذائي)" للدكتورة انكي ساندرابوزينيتا استاذ مشارك بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس , وملصق "سلامة الأغذيةخارج نطاق سلامة الأغذية في تصميم المستشفيات" لصلاح بن سالم الشكيلي اخصائيتغذية بمستشفى جامعة السلطان قابوس, وملصق "ايشريشا كولاي وليستيريامونوسايتوجنس في مقبلات سلطة الزبادي المتأثر بمستخلص الحمضيات ودرجة حرارةالتخزين" للدكتورة طاهرة الطيب العبيد عبدالخالق رئيسة قسم التغذية البشرية بكلية العلوم الصحية في جامعة قطر

الجديرب الذكر أن مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م يأتي ضمن فعاليات أسبوع سلامة الغذاء ، والذي تنظمه الوزارة للسنة الخامسة على التوالي منذ انطلاقته في عام 2014م بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية ويختتم أعماله اليوم (الأربعاء) من خلال عرض مجموعة من اوراق العمل في مجال سلامة الغذاء.

صاحب السمو السيد/ تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد يرعى حفل افتتاح مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م وسط مشاركة واسعة

يناقش  (47) ورقة عمل منها أربع وثلاثين (34) ورقة في مجال سلامة الغذاء وثلاثة عشر (13)ورقة عمل في مجالات العمل البلدي 

 صاحبالسمو السيد/ تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد يرعى حفل افتتاح مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م وسط مشاركة واسعة

 

رعى صاحب السمو السيد/ تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد الأمين العام المساعد للاتصالات والهوية المؤسسية لمجلس البحث العلمي صباح اليوم (الاثنين) حفل افتتاح مؤتمر سلامة الغذاء العمل البلدي 2018م ، بفندق  الشيراتون بمسقط ، والذي  يستمر على مدى ثلاثة أيام بحضور أصحاب المعالي والمكرمون أعضاء مجلس الدولة واصحاب السعادة والمعنيين بالشأن الغذائي والبلدي .

في بداية الحفل ألقى سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية كلمة الوزارة ذكر فيها بأنه استكمالا للإنجازات التي تحققت خلال أسبوع سلامة الغذاء والمؤتمرات وورش العمل التي تمتنفيذها في الأعوام السابقة ، وانطلاقًا من أهمية سلامة وجودة الغذاء كأحد أهم ركائز العمل البلدي ، يأتي تنظيم مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي لهذا العام ضمن فعاليات أسبوع سلامة الغذاء في نسخته الخامسة على التوالي، وبالتزامن مع اليوم الخليجي لسلامة الغذاء، للاطلاع على المستجدات العلمية والعملية وتبادل الخبراتوالتجارب والدراسات البحثية في مجال سلامة الغذاء والعمل البلدي، وذلك باستقطاب عدد من الخبراء والمختصين والأكاديميين من مختلف دول العالم.

وأضاف سعادته: لقد شهدت كثير من دول العالم خلال العقدين الماضيين تطورات كبيرة وملحوظة في مجال الصناعات الغذائية ، نتيجة للتطور التقني والانفتاح التجاري ، و تنوعاً في مصادر المخاطر المتعلقة بالغذاء ، كالمخاطر الناشئة عن استخدام بعض المبيدات، ومقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، والاستخدام المفرط وغير القانوني لمضافات الأغذية وغيرها، وأصبح هناك تطورٌ واضحٌ في عمليات وطرق نقل الأغذية، واختلافٌ في أساليب تخزينها وإعدادها، مما أدى إلى تغُّيرٍ ملحوظٍ في أنماط إنتاجها ووسائل تداولها، الأمر الذي ساعد على تهيئة الظروف الملائمة لانتشار الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء.

وتشير دراسات منظمة الصحة العالمية إلى أن قرابة (600) ستمائة مليون شخص يصابون بالتسمم الغذائي سنوياً لتناولهم أغذية ملوثة، يموت منهمما يقارب (420) أربعمائة وعشرين ألف حالة بينهم ( 125 ) مائة وخمسة وعشرون ألف طفل دون سن الخامسة.

وتشير المنظمة إلى أن الأمراض المنقولة بالأغذية ناجمةعن (31) واحد  وثلاثين من عوامل المرض أبرزها البكتيريا أو السموم التي تنتجها و الفيروسات و الطفيليات والمواد الكيميائية،ويزداد خطر هذه الأمراض في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل لارتباطها باستخدام المياه غير المأمونة في إعداد الطعام وانخفاض مستوى النظافة.

وأشارت المنظمة أيضاً إلى أن تلوث الغذاء يمكن أن ينق لأمراضاً خطيرةً على رأسها الإسهال وحمى التيفوئيد والتهاب الكبد والسموم الفطرية.

وذكر سعادته لقد قامت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة من خلال توصيات مؤتمر سلامة الغذاء في الأعوام السابقة بتطوير وتعزيز منظومة سلامة وجودة الغذاء في السلطنة وفق أسسٍ علميةٍ مدروسةٍ عبر تحديث النظم والتشريعات وتسخير الإمكانيات اللازمة من أجل مجتمعٍ صحي واعٍ بقضايا سلامة الغذاء.

وقدأدت الجهود المبذولة إلى تحقيق العديد من الإنجازات في هذا المجال، من أهمها الموافقة على إنشاء مركز سلامة وجودة الغذاء، وموافقة هيئة مجلس البحث العلمي على تبني "برنامج بحثي استراتيجي في مجال سلامة وجودة الغذاء" والذي اشتمل على عدد من المحاور البحثية الرئيسية أهمها: المخاطر التي تؤثر على سلامة وجودة الغذاء وطرق التعامل معها، واشتراطات الأغذية الحلال، والأطر التنظيمية والهيكلية لبرامج ومؤسسات سلامة وجودة الغذاء، بالإضافة إلى الأنماط الغذائية وجغرافية الغذاء وقواعد بيانات الاغذية.

وفيظل تزايد أعداد المنشآت ووسائل نقل وتخزين المنتجات الغذائية في مختلف المحافظات التي تقع تحت إشراف الوزارة ، فقد تم إنجاز العديد من الأعمال المتعلقة بالرقابة الميدانية والتحاليل المخبرية بهدف ضمان تداول أغذيةٍ سليمةٍ وفقاً للمواصفات القياسية المعتمدة.

وأشار سعادته بأن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تسعى إلى تعزيز التعاون على المستويين الإقليمي والدولي في المجالات ذات العلاقة بسلامة وجودة الغذاء مع المنظمات الدولية المتخصصة، وعلى المستوى الإقليمي فقد عملت الوزارة على تعزيز الإمكانيات والتواصل الفعَّال مع الجهات المعنية بسلامة وجودة الغذاء بدول مجلس التعاون ، من ذلك نظام الإنذار الخليجي السريع للغذاء وما يتعلق بدراسة إنشاء وحدة خاصة لتقييم المخاطر الغذائية.

وسوف يناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام سبعاً وأربعين (47) ورقة عمل منها ثلاث عشرة(13) ورقة في مجالات العمل البلدي وأربعاً وثلاثين  (34) ورقة عمل في مجال سلامة الغذاء ، بالإضافة إلى عرض ثلاثة عشر (13) ملصقًا علميًا متخصصاً في مجال سلامة الغذاء تم اختيارها بعناية من قبل لجنة علمية متخصصة للاطلاع على آخر المستجدات العلمية إقليمياً ودولياً.

واقيم على هامش المؤتمر معرض متخصص للجهات الحكومية المعنية بسلامة وجودة الغذاء وشركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة في هذا المجال ، وفعاليات توعوية أخرى متنوعة حول سلامة وجودة الغذاء على مستوى جميع المحافظات.

وسيستمر العمل خلال الأعوام المقبلة -بإذن الله- بما يتوافق مع التوجهات العالمية في مجالات سلامة وجودة الغذاء ، ومنها مبادرة كل من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)وهيئة الدستور الغذائي الخاصة بسلامة الغذاء، والتي تدعو دول العالم إلى العمل وفق أسس علمية لضمان سلامة وجودة الأغذية للمستهلكين، وتعزيز التعاون بين المؤسسات ذات العلاقة بسلامة الغذاء على المستويين المحلي والدولي، والحث على إيجاد أنظمة وطنية متكاملة تـُعنى بسلامة الغذاء في كل دولة.

بعده اقدم الدكتور أحمد بن علي بن مسلم العلوي أستاذ مشارك ورئيس قسم علوم الأغذية والتغذية بكلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس ورقة عمل بعنوان"البرنامج البحثي الاستراتيجي لسلامة وجودة الغذاء "الأهمية والتأثير" أوضح فيها الاثار المترتبة على استخدام التكنولوجيا الحديثة في انتاج و معالجة الأغذية, كما أشار بأن التلوث عبر الأغذية أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمجموعة من الامراض من اهمها السرطان وان الإحصائيات تشير الى ان نسبة الاصابة بالمرض في ازدياد. كما اشار ايضا الى المخاطر الناتجة من استخدام مواد التغليف حيث اوضحت الدراسة التي اجريت مؤخرا في الولايات المتحدة الامريكية والتي اظهرت ان ثلث المواد المستخدمة في تغليف الوجبات السريعة غير امنة, وأضاف بأن غالبية المضادات الحيوية المتداولة يتم استخدامها من قبل مربي الماشية الذين ليس لديهم المعرفة الكافية بأضرار استخدامها الامر الذي اسفر عن ظهور انواع من البكتيريا المقاومة للمضادات. واخيرا تطرق الى اهمية المشروع الاستراتيجي البحثي لمعالجة الكثير من المشاكل التي يمكن ان تنجم من الانتاج او التصنيع او تداول الغير السليم للغذاء ومدخلاته من اجل ضمان توفير غذاء امن وصحي في السلطنة.

وقام معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بتقديم هدية تذكارية لصاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد لرعايته حفل افتتاح المؤتمر.

 

محاور اليوم الأول

ناقش المؤتمر خلال اليوم الأول مجال سلامة الغذاء ومجالات العمل البلدي ويهدف إلى الاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في هذين المجالين وعرض تجارب ومشاريع دول مجلس التعاون الخليجي في المجال البلدي ، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي.

مجال سلامة الغذاء

تضمن مجال سلامة الغذاء خلال اليوم الأول مناقشة محور "استراتيجيات سلامة الغذاء وسلامة وجودة الأغذية في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها على الصحة العامة "واشتمل على جلستين, وقد ترأس الجلسة الأولى سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية, تناول المتحدثون خلاله اعددا من أوراق العمل، منها ورقة عمل بعنوان" سلامة الأغذية البحرية من تكاثر الطحالب الضارة والتلوث بالسيانوتوسين" للأستاذ الدكتور جيلز جي جوليمين من كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة ماكواري  بأستراليا, أوضح فيها نتائج تكاثر الطحالب الضارةفي البحر العربي على السياحة ومصايد الأسماك وسلامة الأغذية والنظم الإيكولوجية البحرية.  

وتطرق رضا بن سعيد بيت فرج رئيس قسم تطبيق نظم سلامة الأغذية البحرية بمركز ضبط جودة الأسماك بوزارة الزراعة والثروة السمكية  بورقة العمل " أهمية الدراسات الطفيلية لضمان الأكل الآمن للحبار العملاق سثينوتيوثيس أوالانينسيس،التي تصطاد في مياه عمان" بأن الحبار العملاق سثينوتيوثيس أوالانينسيس  ينتشر على نطاق واسع ويتم حصاده في العديد من المحيطات والبلدان، حيث  يوجد مخزون كبير لهذا النوع في بحر العرب بالقرب من عمان،و يعتبر جميع أنواع  الحبار بمثابة المضيفات الوسيطة في دورة حياة العديد من الطفيليات البحرية، وأشار الدكتور بأن عدة بحوث توصلت إلى أن   الطفيليات تنتمي إلى الديدان الخيطية والشريطية.

واستعرضت الجلسة الثانية والتي ترأسها الدكتور محمد بن خلفان الخصيبي استاذ مساعد بكلية العلوم الزراعية والبحرية بجامعة السلطان قابوس عددمن أوراق العمل من ضمنها " الفطريات المعزولة من العسل العماني المستخلص مننبات الزيزفوس والأكاسيا " والتي قدمتها الدكتورة عالية بنت محمد بن علي ساجواني مشرفة علم الأحياء بوزارة التربية والتعليم ، ذكرت فيها بأن وجود الكائنات الحية الدقيقة في العسل يمكن أن تؤثر فيبعض الأحيان على استقرار المنتج وجودته الصحية لأنها قد تشارك في إنتاج الإنزيمات،والمضادات الحيوية، والسموم الفطرية، وعوامل النمو (الفيتامينات والأحماض الأمينية)، والتحول الأيضي، وتثبيط الكائنات الحية الدقيقة المتنافسة، وأوضحت الدكتورة بأنه قد تم تصميم هذه الدراسة لمراقبة نمو محتوى الفطر النباتي للعسل بتركيزات مختلفة (1، 5، 7، 10، 15، 20، 25 جم / 100 مل) من عسل الزيزيفوس والأكاسيا العمانية.

فيما قدم الاستاذ الدكتور/ فهد بن محمد بن جساس من المملكة العربية السعودية ورقة عمل بعنوان "تطبيق الاستراتيجيات والتكنولوجيا لتحسين سلامة الأغذية وجودتها" ذكر فيها سلامة الأغذية وجودتها تعتبر أمرا ضروريا لنجاح جميع شركات تصنيع الأغذية، وأمرا حيويا للنجاح الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي. وتحتاج الصناعات الغذائية بشكل متزايد إلى الخبرة في مجال سلامة الأغذية وجودتها، مما يجعل منتجاتها آمنة للأكل وذات جودة عالية، ويبين الملخص أن تطبيق المعارف والأدوات والخدمات والنظافة المناسبة وتجهيز العينات يؤدي إلى زيادة سلامة الأغذية وجودتها في مصانع الأغذية والمطاعم وأماكن تقديم الخدمات الغذائية.

بعد ذلك تم مناقشة المحور الثاني في مجال سلامة الغذاء " المخاطر الناشئة في سلامة الغذاء" حيث ترأس الجلسة سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية وتناولت عدة أوراق من بينها "تأثير كارفاكرول على التعبير عن الجينات في سالمونلا، إنتيريكا، نوعتيفيموريوم" قدمتها الفاضلة نيلوفر إيسلامي أخصائية الخدمات الغذائية، تطرقت فيها إلى أن السالمونيلا المعوية التِّيفِيَّةُ تعتبر إحدى مسببات الأمراض داخلال خلايا وسبب رئيسي للعدوى المنقولة بالغذاء في البشر، حيث تغزو السالمونيلاالمعوية التِّيفِيَّةُ الأمعاء للدخول لمجرى الدم، وتزيد من إصابة الأعضاء الأخرى مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، لا سيما في الأطفال وكبار السن والمرضى الذين يعانونمن نقص المناعة، و تسبب ظهور العدوى المكتسبة من السالمونيلا المقاومة لمضاد الميكروبات الحاجة الملحة لاكتشاف مركبات جديدة مضادة للميكروبات ، حيث أنالكارفاكرول يؤثر سلبا على بقاء البكتيريا داخل المضيف وأيضا يمنع النمو والتكرار.

وتضمنت الجلسة ورقة عمل حول" المخاوف المتعلقة بسموم الأليوكيميائيات الذاتية والخارجية في المحاصيل الجذرية الأصلية والمواد الكيميائية غير الجوهرية المستخدمة في الانتاج"  قدمها "سابراموني نارايان مورثي- باحث الرئيسي المتقاعد، المعهد المركزي لبحوث محاصيل الدرنات، تريفاندروم، الهند, تناول فيها الكيماويات السامة المحتملة الموجودة أصلا في المحاصيل الجذرية والدرنية الاستوائية وكذلك تلك التي أدخلت أثناء المعالجة والمخاطر الصحية المرتبطة بها, وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث المكثفة حول الأساليب لجعلها آمنة للاستهلاك، لأن هذه المحاصيل يتم استهلاكها من قبل نسبة كبيرة من الناس في البلدان النامية.

 

مجالات العمل البلدي

 أما في مجالات العمل البلدي " فقد اشتمل على عقد ثلاث جلسات موزعة لثلاثة محاور ، ففي المحور الأول " النظموالتقنيات الحديثة في مجال الخدمات البلدية " ترأس الجلسة الدكتور خليفة بنسالم الكيومي مستشار البحوث الزراعية بوزارة الزراعة والثروة السمكية ، حيث احتوت الجلسة على عدة أوراق عمل من ضمنها " منظومةإدارة المخاطر الوطنية كواحدة من النظم والتقنيات الحديثة في مجال الخدماتالبلدية" قدمها الرائد سليمان بن مسعود الغافري رئيس قسم التخطيط وتقييم المخاطر بشرطة عمان السلطانية ، تطرق فيها إلى أهم الأنظمة والمنهجيات والبرمجيات الإلكترونية والأدوات المستخدمة في شرطة عمان السلطانية الإدارة العامة للجمارك وكيفية قيامها بالمساهمة في تسهيل مهمة الجهات الرقابية على امن وسلامة الغذاء  من خلال استعراض اهم الآليات المتبعة في تسهيل عمل الجهات الرقابية وكيفية تنفيذ المواصفة القياسية من خلال منظمة النافذة الواحدة في المنافذ الحدودية ، وأهم آليات التنسيق بالإجراءات بين الجهات الرقابية ودور نظام إدارة المخاطر في نظام بيان (نظام الإجراءات الجمركيةالمحوسب النافذة الواحدة) في تسهيل مهمة الرقابة على المواد الغذائية ونقل عبئ مسؤولية الإثبات على المستورد ، إلى جانب أهمية دور تفعيل قوائم المشغل الاقتصاديا و القوائم الذهبية والموثوق بها في الحد من اختراق انظمة الغذاء الرقابية ،وكيفية التنسيق بين الإدارة العامة للجمارك والجهات الحكومية المعنية من أجل تنفيذ آليات الرقابة والتدقيق اللاحقة على المواد الغذائية المستوردة من خلال بنية قواعد البيانات المعدة بنظام الجمارك المحوسب (نظام بيان) .

كما تطرق المهندس معاذ بن سالمالهنائي مدير دائرة الرقابة البيطرية بالمديرية العامة للرقابة الصحية والصرفالصحي بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بورقته " التفتيش الميدانيأداة فعالة لإحكام أعمال الرقابة الصحية" إلى أن سلامة الغذاء والرقابةالصحية على المنشآت التجارية ذات العلاقة بالصحة العامة تعتبر أحد أهم مقوماتالعمل البلدي، حيث تهدف الأجهزة والجهات الرقابية على سلامة وجودة الغذاء بشكل أساسيإلى حماية صحة وسلامة المستهلك من الأغذية الضارة أو المغشوشة وغير الصالحةللاستهلاك والحد من الأمراض المنقولة عن طريق الغذاء والماء وذلك من خلال سن وتحديث القوانين والتشريعات وتطبيق الإجراءات التي من شأنها تحقيق هذا الهدف.

حيث يعد التفتيش الصحي الميداني كأحد أهم ركائز منظومة العمل في مجال الرقابة الصحية  ، وسلامة الغذاء، حيث تتطرقت الورقة إلى عدد من المحاور منها دور المفتش الصحي في منظومة العمل، والتدريب والتأهيل وعلاقته بتطوي رقدرات ومهارات المفتشين الصحيين، والتطبيقات الحديثة والعمل بناء على مبادئ تحليل المخاطر ومؤشرات الأداء واستخدامات التقنيات الحديثة في مجال الرقابة الميدانية ودورها في تحقيق الأهداف المرجوة.

 

أما الجلسة الثانية والتي ناقشت محور "الشراكة مع القطاع الخاص في تطوير الأعمال البلدية ومجالات العمل التطوعي في العمل البلدي" فترأسها المهندس سالم بن حميد الشبلي المدير العام للرقابة الصحية والصرف الصحي بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وتناولت عدد من أوراق العملمن بينها " مشاريع بلدية الكويت بنظام الشراكة بين القطاعين العام والخاص " قدمه االمهندس نواف منيف ناهس المطيري بلدية الكويت (دولة الكويت) استعرض خلالها مشروع سوق الخضار والفواكه المركزي ومقدمة عن نظام الشراكة (البناء , التشغيل ,  التحويل BOT )، كما تطرق إلى تعريف نظام ال BOT والخطوات الإجرائية لطرح المشاريع، كما قدم شرح مفصل عن مشروع سوق الخضار والفاكهة المركزي.

اما المهندس خميس بن محمد الحسني مدير مساعد دائرة المنتزهات والحدائق بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه فتطرق في ورقته " استثمار وتطوير وإدارة الحدائق والمنتزهات" إلى تعزيز المرافق الخدمية في الحدائق والمنتزهات بهدف زيادة الإقبال عليها وذلك بإتاحة كافة الفرص الاستثمارية بهدف ايجاد مستثمرين من القطاع الخاص لتزويد الحدائق بالخدمات الضرورية وذلك من أجل استقطاب أكبر فئة من شرائح المجتمع وأشار إلى أن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تعمل على تسهيل الإجراءات التعاقدية لأخذ القطاع الخاص المبادرة للمضي قدما في استثمار الحدائق العامة والمنتزهات من خلال إتباع أساليب مرنة ومتطورة لتسهيل الإجراءات الخاصة بالاستثمار في إنشاء الحدائق والمنتزهات مما يسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين والزوار مرتادي تلك الحدائق وحتى تواكب الزيادة السكانية المتزايدة وأن تكون لهم بصمة واضحة في هذا المجال.

وناقشت  الجلسة الأخيرة محور "أفضل الممارسات في مجال التخطيط العمراني المستدام"  وترأسها الدكتور عبدالله بن محمد باعوين المدير العام المساعد للشؤون الفنية بوزارةالبلديات الإقليمية وموارد المياه وتناولت عدد من أوراق العمل كان من ضمنها ورقة عمل بعنوان "تكنولوجيا الطاقة الشمسية والمتجددة في المباني والمنشآت" قدمها المهندس عبدالعزيز بن صالح الغامدي من وزارة الشئون البلدية والقروية بالمملكة العربية السعودية حيث تطرق فيها إلى  التعريف بالتقنية واستخداماتها وأنواعها وشرح التجارب والممارسات المماثلة ، كما تطرق إلى انتشاراستخدام الطاقة الشمسية وتزايد الطلب عليها وأهم متطلبات اشتراطات وضوابط تركيب الخلايا الشمسية للمباني والمنشآت ، كما قدم شرح مبسط لأهم اشتراطات أنظمة خلايا  الطاقة الشمسية وعملية  الترخيص والفحص. 

 

 

 

 

 

انطلاق أسبوع سلامة الغذاء 2018م بفعاليات متنوعة

مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م لرفع مستوى الوعي بسلامة وجودة الأغذية وتطوير مجالات العمل البلدي

فعاليات توعوية في مختلف المحافظات

ينطلق اليوم ( الأحد ) أسبوع سلامة الغذاء 2018م والذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع الجهات المعنية خلال الفترة من (8-12) أبريل الجاري  ، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع بأهمية سلامة وجودة الغذاء  ، وسوف يشتمل هذا الأسبوع على  عدد من الفعاليات والأنشطة والبرامج ذات العلاقة بسلامة الغذاء بمختلف المحافظات.

مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي

وسوف تتضمن فعاليات الأسبوع ، إقامة مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م والذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والجهات المعنية والذي سوف يقام بفندق الشيراتون خلال الفترة من ( 9-11) أبريل الجاري ويناقش عدد من الجوانب المتعلقة بمجال سلامة الغذاء ومجالات العمل البلدي، ويهدف إلى الاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في هذين المجالين وعرض تجارب ومشاريع دول مجلس التعاون الخليجي في المجال البلدي ، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي .

كما سيتضمن المؤتمر عدة محاور أساسية ففي مجال سلامة الغذاء سيناقش المؤتمر سلامة وجودة الأغذية في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها على الصحة العامة، والإعلام والتوعية، والاستراتيجيات، والأمن الغذائي، والعادات الغذائية للمستهلك والسلامة الغذائية وأهمية تطبيقات أنظمة سلامة الأغذية ، إلى جانب مناقشة المخاطر الناشئة والتقنيات الحديثة في مجال سلامة الأغذية ، أما في المجال البلدي فسوف يتم مناقشة النظم والتقنيات الحديثة في مجال الخدمات البلدية والشراكة مع القطاع الخاص في تطوير الأعمال البلدية ، بالإضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات في مجال التخطيط العمراني المستدام ومجالات العمل التطوعي في القطاع البلدي .

معرض مصاحب

وسوف يقام على هامش المؤتمر معرض متخصص للجهات الحكومية المعنية بسلامة وجودة الغذاء وشركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة وعرض ملصقات علمية متخصصة في مجال سلامة الغذاء.

الرقابة الغذائية

تولي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اهتماماً بالغاً بسلامة وجودة الغذاء حيث يتم متابعة الالتزام بتطبيق الأنظمة واللوائح المعمول بها في الشأن الغذائي، وساهمت الأجهزة الحديثة التي أدخلتها الوزارة في تسهيل مهام المفتشين أثناء قيامهم بواجباتهم من خلال التفتيش الميداني على مختلف الأنشطة التجارية ذات العلاقة بالأغذية والإشراف على سلامة الغذاء.

الرقابة البيطرية

تحرص الوزارة على بناء نظام صحي بيطري متكامل وذلك من خلال بناء العديد من المسالخ الحديثة بمختلف المحافظات التابعة لها، كما تواصل الوزارة جهودها نحو زيادة أعدادها وصيانة القائم منها والمتابعة والاشراف المباشر على سير العمل فيها من حيث التأكد من توافر العمالة اللازمة والكافية من القصابين، وضمان الكشف البيطري على اللحوم من خلال الأطباء البيطرين لتوفير لحوم صحية  وصالحة للاستهلاك الادمي، إلى جانب الإشراف على النظافة العامة للمسالخ عبر توفير القدر الكافي من عمال النظافة للقيام بدورهم في هذا الجانب وذلك من خلال شركات ومؤسسات القطاع الخاص المستأجرة لتلك المسالخ.

التحاليل المختبرية العلمية

يتولى مركز مختبرات الأغذية والمياه التابع للوزارة القيام بأنشطة الرقابة المستمرة على الأغذية والمياه بهدف التأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، ويقوم المركز بصورة مستمرة بإجراء التحاليل المختبرية العلمية على العينات المختارة من الأغذية والمياه والتأكد من مطابقتها للمواصفات الصحية المعتمدة، كما تقوم المختبرات الفرعية في المحافظات بدورها في إجراء التحاليل على عينات الأغذية والمياه.

فعاليات توعوية بالمحافظات

تتضمن أيام الأسبوع فعاليات توعوية مختلفة في المحافظات تشمل ندوات ومعارض توعوية متنقلة  للتعريف بالاشتراطات الصحية ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس وحملات تفتيش صحية مشتركة وزيارات ميدانية لمحلات ومصانع  الأغذية ومسالخ البلديات ، بالإضافة إلى تنظيم فعاليات ترفيهية توعوية ومسابقات ثقافية ولقاءات مع الجمهور بمراكز التسوق وطباعة وتوزيع المطبوعات والكتيبات التوعوية حول سلامة الغذاء ، إلى جانب التعاون مع الفرق الرياضية واللجان الشبابية لتنظيم مسابقات رياضية توعوية في مجال سلامة الغذاء .

انطلاق مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي وسط مشاركة واسعة

برعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد

 -انطلاق مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي وسط مشاركة واسعة.

- حلقات عمل ومعرض مصاحب وفعاليات توعوية بالمحافظات.


يرعى صباح (الإثنين) بفندق الشيراتون بمسقط  صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد بن طارق آل سعيد –الموقر-  الأمين العام المساعد للإتصالات والهوية المؤسسية لمجلس البحث العلمي حفل افتتاح مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي لعام 2018 م  والذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بالتعاون مع  جامعة السلطان قابوس والجهات المعنية على مدار ثلاثة أيام وسط مشاركة واسعة من الخبراء والمختصين والمعنيين بالشأن الغذائي والبلدي.

يهدف المؤتمر إلى الاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في مجال سلامة الغذاء وعرض تجارب ومشاريع دول مجلس التعاون الخليجي في المجال البلدي ، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي .

يتناول المؤتمر مناقشة  عدة محاور أساسية ففي مجال سلامة الغذاء سيناقش المؤتمر سلامة وجودة الأغذية في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها على الصحة العامة، والإعلام والتوعية، والاستراتيجيات، والأمن الغذائي، والعادات الغذائية للمستهلك والسلامة الغذائية وأهمية تطبيقات أنظمة سلامة الأغذية ، إلى جانب مناقشة المخاطر الناشئة والتقنيات الحديثة في مجال سلامة الأغذية ، أما في المجال البلدي فسوف يتم مناقشة النظم والتقنيات الحديثة في مجال الخدمات البلدية والشراكة مع القطاع الخاص في تطوير الأعمال البلدية ، بالإضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات في مجال التخطيط العمراني المستدام ومجالات العمل التطوعي في القطاع البلدي .

وسوف يقام على هامش المؤتمر معرض متخصص للجهات الحكومية المعنية بسلامة وجودة الغذاء وشركات ومؤسسات القطاع الخاص العاملة وعرض ملصقات علمية متخصصة في مجال سلامة الغذاء.

مديرية بلديات جنوب الشرقية تستعد لأسبوع سلامة الغذاء لعام 2018 م

تستعد المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية لتنفيذ فعاليات أسبوع سلامة الغذاء الذي سينطلق يوم الأحد القادم خلال الفترة من8-12أبريل العام2018 م والذي يهدف الى رفع مستوى الوعي لدى أفراد المجتمع والمقيمين بالجوانب الصحية المتعلقة بسلامة الغذاء، وتسليط الضوء على أهم المجالات والقضايا والصناعات الغذائية التي تشغل المؤسسات والمنظمات المعنية بسلامة وجودة الغذاء. وتزامنا مع هذا المناسبة سخرت بلديات المحافظة والدوائر المعنية كافة الإمكانيات لتنفيذ فعالياتها، وذلك لبالغ أهميتها من أجل ترسيخ الوعي بكل ما يتعلق بسلامة الغذاء.

وستنفذ بلديات جنوب الشرقية معرض توعوي في أحدى المحلات التجارية يشتمل على العديد من الأجنحة مثل الجناح التوعوي يعرض فيه المطويات التوعوية والقصص الخاصة للأطفال وجناح المشاركات الطلابية، كما ستنفذ ورشة لربات المنازل التي تهدف الى توعيتهن بأنواع الماكولات الصحية ، وتنفيذ ورشة تثقيفية للمفتشين والفنيين الصحيين على مستوى بلديات المحافظة، بالإضافة الى تصميم اللوائح التوعوية وعمل المحاضرات والزيارات الميدانية لطلاب المدارس.

فعاليات مجتمعية متنوعة احتفاءً باليومين العربي والعالمي للمياه بجنوب الشرقية

استهدفت كافة شرائح المجتمع

فعاليات مجتمعية متنوعة احتفاءً باليومين العربي والعالمي للمياه بجنوب الشرقية


نفذت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية والبلديات التابعة لها فعاليات متنوعة بمناسبة اليوم العربي للمياه في الثالث من مارس الماضي الذي جاء هذا العام تحت شعار "الماء-الغذاء-الطاقة.. إستدامة للحياة" ، كما شاركت السلطنة دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمياه الذي يصادف 22 مارس من كل عام والذي جاء هذا العام تحت شعار (الطبيعة من أجل الماء)، وتضمنت هذه الفعاليات مجموعة من المناشط التوعوية التي تستهدف مختلف فئات المجتمع بولايات المحافظة وتهدف لرفع مستوى الوعي لديهم وتوعيتهم بأهمية المياه وضرورة الترشيد في استهلاك المياه والحفاظ عليها كثروة وطنية.

وتزامنا مع الاحتفال باليوم العربي للمياه دشنت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية فعالياتها بولاية الكامل والوافي وذلك  تحت رعاية سعادة الشيخ / سالم بن عبدالله المدحاني والي الكامل والوافي وبحضور أعضاء المجلس البلدي والمشايخ والأعيان ومديرو وموظفي الدوائر والبلديات بالمحافظة، حيث تم تنفيذ ورشة تدريبية لرؤساء أقسام شئون موارد المياه والفنيين والمختصين بهدف التعريف بدور الوزارة في المحافظة على المصادر المائية وصيانة الافلاج .حيث ُقدم ورقتين عمل منها ورقة عمل بعنوان دور شبكات المراقبة في التخطيط المدني والعمراني قدمها سالم بن خليفة الشماخي فني حقل أول عرض فيها نبذه عن شبكة مراقبة الأوضاع المائية ودور شبكات المراقبة في التخطيط المدني والعمراني وصيانة الافلاج وتصميم السدود وإدارة المياه الجوفية . أما الورقة الثانية والتي قدمها المهندس / صلاح بن سالم المحاجري تناولت الأفلاج وأهميتها وآلية صيانتها.

كما احتفلت المديرية باليوم العالمي للمياه تحت رعاية سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي جعلان بني بو حسن وبحضور أعضاء مجلسي الشورى والبلدي ومدراء الدوائر والبلديات بالمحافظة ، بالإضافة إلى عدد من موظفي الدوائر بالمديرية و بالبلديات التابعة لها .

تضمن الحفل لوحة ترحيبية قدمها طلاب مدرسة صور للتعليم الأساسي وكلمة المديرية التي ألقاها عزان بن مبارك المقيمي المدير المساعد بدائرة شئون موارد المياه وتقديم عرض مرئي حول دور المديرية في صيانة أفلاج جنوب الشرقية، كما شمل تقديم  أوراق عمل حيث قدم الفاضل عزان بن مبارك المقيمي ورقة عمل بعنوان تأثير الأنواء المناخية على ولاية صور والورقة الثانية قدمها المهندس/ أحمد الزكواني رئيس تنفيذ السدود بدائرة السدود بعنوان أهمية ومكونات سد الحماية بولاية صور ، بعد  ذلك قام سعادة الشيخ راعي الحفل والحضور بتدشين المعرض التوعوي المائي بموقع سد  الحماية من مخاطر الفيضانات بولاية صور، حيث تضمن صور لمراحل وفوائد أنشاء السد وتأثيرات الأنواء المناخية على الولاية قبل أنشاء السد ومكوناته .

ولقد وضعت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية  خطة توعوية تضمنت تنفيذ العديد من الفعاليات  والأنشطة الفاعلة التي تسهم في رفع مستوى الوعي بأهمية المحافظة على الثروة المائية والترشيد من استهلاكها من بينها تقديم عروض مرئية حول سد الحماية من مخاطر الفيضانات بولاية صور وورشة تثقيفية للأطفال عن الأفلاج ، كذلك مشاركة مجموعة من أطفال الولاية في البرنامج التلفزيوني "علم ومرح" وذلك بهدف بث رسائل توعوية للمحافظة على الثروات المائية للأطفال من خلال استعراض الهوايات والمشاريع والمبادرات في مجال المحافظة على المياه.

 كما نفذت دائرة التوعية والعلاقات العامة المسابقة المائية الإلكترونية بعنوان "ثروتنا المائية غالية" وذلك عبر تحميل التطبيق الالكتروني (أفلاج جنوب الشرقية) وكذلك مسابقة المبادرات والأفكار الإبداعية لموظفي بلديات جنوب الشرقية في المجال المائي  وتصميم قصص ووقفات توعوية تتحدث عن أهمية المياه وكيفية المحافظة عليها .

كما قامت بلدية جعلان بني بو حسن بتنفيذ المحاضرات التوعوية حول المحافظة على الترشيد في استهلاك المياه لربات المنازل وطلاب المدارس ، إضافة إلى ورشة رسم لطلبة المدارس وعمل زيارات تعريفية وتوعوية لأفلاج الولاية للتعرف على دور البلدية في صيانه الأفلاج. إلى جانب تنظيم معسكر تنظيف فلج سوقية بالتعاون مع فريق الغنيمية الرياضي.

وقامت بلدية الكامل والوافي بتنفيذ عدد من الفعاليات منها محاضرات وعمل زيارات توعوية لطلبة المدارس والأهالي ، كما تم تنفيذ زيارات تعريفية لمقر البلدية ولمحطات قياس ومراقبة مستوى المياه  بعدف تعريف طلاب المدارس بدور المحطات في رصد الرطوبة وحركة الرياح والحرارة وكمية هطول الامطار.

كما قامت بلدية صور بتنفيذ احتفالية بقرية واد لطلبة المدارس حيث تضمنت مجموعة من الفعاليات منها المسابقات المائية وورشة أرسم ولون ومعرض توعوي ،بالإضافة إلى تنفيذ معسكر عمل لفلج القرية .

كذلك قامت بلدية جعلان بني بو علي بتنفيذ أنشطة وبرامج توعوية تتضمن محاضرات توعوية وعمل زيارة لفلج مزلج لتعريف الطلاب بجهود البلدية في قياس تدفق المياه وتوعيتهم بالمحافظة على الافلاج .

كما قامت بلدية مصيرة بتنفيذ مجموعة من الأنشطة والبرامج منها ورشة حول كيفية المحافظة على المياه وطرق الترشيد في استهلاكها لطلبة مركز الوفاء لتأهيل المعاقين، وكذلك تنظيم احتفالية وندوة توعوية بقاعة نادي مصيرة شملت العديد من الفقرات وذلك لتعريف المجتمع بدور الوزارة في تنمية المصادر المائية بالإضافة الى تعريفهم بكيفية الترشيد في استهلاكها.

بلديات جنوب الشرقية تختتم فعاليات الملتقى الهندسي الأول


اختتمت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية الملتقى الهندسي الأول خلال الفترة (2- 3) من إبريل الجاري بهدف صقل مهارات وخبرات المهندسين، وترجمة لدور وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في السعي المتواصل للحصول على التقدم والرقي في كافة مجالاتها المهنية، حيث شارك في الملتقى حوالي 60 مهندس ومهندسة من مختلف محافظات السلطنة.

 افتتح الملتقى تحت رعاية سعادة / حمد بن سليمان الغريبي ـ وكيل الوزارة لشئون البلديات الإقليمية وأشتمل حفل التدشين على العديد من الفقرات والبرامج منها كلمة المديرية التي قدمها المهندس المدير العام وتقديم  اللوحة الترحيبية التي جسدت العمل الهندسي  والمعرض المصاحب للملتقى ، وكما أشتمل  اليوم الأول للملتقى على جلستي عمل تضمنت العديد من أوراق العمل التي قدمها عدد من المختصين  تناولت مواضيع  هدفت من خلالها تعريف المشاركين بالطرق المتطورة في مجالات الهندسة المدنية. كما تم تقديم العديد من اوراق العمل حيث جاءت الورقة الأولى حول آليات القياس والتحكم بأعمال دائرة الشئون الفنية بالمديرية قدمها المهندس / مهدي بن أحمد الزدجالي المدير المساعد لدائرة الشئون الفنية . وقام المهندس / سيف الشكيري بتقديم الورقة الثانية بعنوان نتائج التفتيش على المباني . كما كانت الورقة الثالثة حول إنهيارات المباني أستعرضها المهندس / محمد فوزي. بعدها استعرضت المهندسة / عائشة العريمية ورقة عمل حول المشاريع التطويرية والتجميلية المشتركة بين القطاع الحكومي والخاص. وقام المهندس / سعيد المسكري من شركة الرمال للخدمات الفنية الشاملة بتقديم ورقة عمل حول رصف الطرق باستخدام تقنية التدوير . وفي ختام جلسات الملتقي الهندسي قام  Eric Foreyمن شركة Zawawi Colas  بتقديم ورقة عمل بعنوان مادة البيتومين صديقة البيئة وكما تضمن اليوم الأول للملتقى الهندسي التطبيق العملي لمادة البيتومين صديقة البيئة .

وجاء اليوم الثاني للملتقى الهندسي بعمل زيارات ميدانية حيث زارا المشاركين سد الحماية من مخاطر الفيضانات بولاية صور ومصنع السيراميك بهدف تعريف المشاركين، كما تخلل اليوم الثاني جلسات عمل تطرق من خلالها المختصين على للطرق المتطورة في مجالات الهندسة كالمدن الذكية في التحكم بالإنارة وتصميم إنارة الطرقات باستخدام تقنية (LED ) بالإضافة إلى أنظمة التحكم الآلي في مواقع البناء باستخدام الروبورت في أعمال التنفيذ. وفي نهاية الملتقى الهندسي تم تكريم الشركات الداعمة واللجان المشاركة في إنجاح فعاليات الملتقى الهندسي

فعاليات مجتمعية متنوعة احتفاءً باليوم العالمي للمياه بالبريمي

استهدفت كافة شرائح المجتمع

 

نفذت المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة البريمي والبلديات التابعة لها فعاليات متنوعة من اليوم العالمي للمياه 2018م الذي تحتفي به السلطنة مع بقية دول العالم في 22 مارس من كل عام ويقام هذا العام تحت شعار (الطبيعة من أجل الماء)، وتتضمن هذه الفعاليات مجموعة من المناشط التوعوية التي تستهدف مختلف فئات المجتمع بولايات المحافظة وتهدف لرفع مستوى الوعي لديهم وتوعيتهم بأهمية المياه وضرورة الترشيد في استهلاك المياه والحفاظ عليها كثروة وطنية.

 

 

 تضمنت فعاليات اليوم الأول إقامة حفل تدشين لليوم العالمي للمياه عند شريعة محضة بولاية محضة واشتملت على فقرات متنوعة للطلاب المدارس وأهالي المنطقة وكلمة للمديرية ومعرض مصاحب لعدد من اللوحات الفنية والصور الفتوغرافية  لفنانين تشكيلين  من الجمعية العمانية للفنون التشكيلية والجمعية العمانية للتصوير الضوئي ، إضافة إلى أجهزة قياس الأمطار والسدود وعدد من المطبوعات التوعوية وأركان لعدد من المؤسسات الحكومية ذات العلاقة بالمياه ، كذلك تم توزيع كلمة طابور الصباح على مدارس المحافظة وتضمين خطبة الجمعة عن هذه المناسبة وتم عمل محاضرة توعوية عن المياه لطلاب  جامعة البريمي ومحاضرة أخرى بالنادي الثقافي للجالية السودانية بالمحافظة ، إضافة لتنفيذ زيارة توعوية لفلج الصعراني لعدد من المدارس بالولاية  ، كما تشتمل الفعاليات على إقامة اليوم المفتوح التي خصصت فعالياته في الفترة الصباحية لطلبة المدارس الحلقة الأولى (1-4) ورياض الأطفال ، حيث أقيمت الفعالية في حديقة البريمي العامة بمشاركة واسعة من الأطفال، وشملت الفعاليات المقامة مسابقات ثقافية توعوية حول المياه والألعاب المرحة للطلبة المشاركين والرسم على الوجوه بالإضافة إلى إشراك الطلبة في بعض المواهب الإنشادية وإلقاء القصائد وغيرها ، كما أقيمت نقاط توعوية بمستشفى البريمي واللولو هايبر ماركت استهدفت مراجعين المستشفى ورواد المركز تم خلالها توزيع ورود تحمل عبارات توعوية عن المياه وذلك تفعيلا لشعار المناسبة لهذا العام (الطبيعة من أجل الماء) كما أطلقت مسابقة تصميم أفضل فيديو توعوي عبر صفحة المديرية ومسابقة أفضل ابتكار لترشيد استهلاك المياه تستهدف طلبة كلية الهندسة بجامعة البريمي ومسابقة أفضل نظام ري للمزارع بولايات المحافظة بالتعاون مع إدارة الزراعة والثروة الحيوانية بالمحافظة و نشر عدد من الشرائح الالكترونية التي تحمل عبارات توعوية عن المياه.   

 

 

 والجدير بالذكر أن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للمياه بمحافظة البريمي تتضمن العديد من الفعاليات المتنوعة وتقام فعالياتها في ولايات المحافظة الثلاث البريمي ومحضة والسنينة وتشمل محاضرات توعوية وحلقات عمل وزيارات التوعوية للمنازل وتنظيم رحلات علمية لطلبة المدارس للمنشآت المائية وبعض نقاط المراقبة المائية إضافة إلى مسابقات ثقافية ومعسكرات عمل، كما شملت احتفالية هذا العام تصميم وطباعة لوحات إنارة تحمل عبارات توعوية عن الترشيد في استهلاك المياه.

جهود كبيرة لرقابة الأغذية المستوردة عبر المنافذ الحدودية خلال الربع الأول 2018

إصدار (2229) شهادة إفراج لمواد غذائية مستوردة عبر منفذ حفيت الحدودي

 

في إطار الجهود التي تبذلها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للرقابة على الأغذية المستوردة والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات القياسية للأغذية ، قام المختصون بقسم الرقابة على الأغذية المستوردة عبر المنافذ الحدودية بمنفذ حفيت بجهود كبيرة لضمان وصول المواد الغذائية للمستهلك بشكل سليم وصحي ومطابق للاشتراطات القياسية للأغذية ، حيث بلغت عدد شهادات الإفراج التي أصدرها القسم خلال الربع الأول من هذا العام حوالي  (2229) شهادة وتم تفتيش (2229) شاحنة وأفرج القسم عن (1.619.289) كرتون من المواد الغذائية، و(2.059.299) كرتون من العصائر بمختلف أنواعها و عدد(541.405) كرتون من المياه المعدنية و (699.956) كرتون المشروبات الغازية.

والجدير بالذكر أن هذا القسم صمام الأمان والحلقة الأولى في سلسلة ضمان سلامة الأغذية في السلطنة ويختص بالرقابة على الأغذية المستوردة والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات القياسية للأغذية، إضافة إلى إصدار شهادات الإفراج عن المواد الغذائية المستوردة ذات الأصل غير الحيواني والمصنعة وشبه المصنعة، وأخذ العينات من المواد المستوردة وارسالها إلى مختبرات الوزارة وإتلاف المواد التي يثبت الفحص الظاهري والمخبري عدم صلاحيتها.

 

تركيب تقنية الاستشعار عن بُعد لمحطات قياس الأمطار والأودية بمحافظة البريمي


 

سعياً من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لتطوير العمل واستخدام أحدث التقنيات يتواصل بمحافظة البريمي مشروع استبدال محطات قياس الأمطار ومحطات قياس تدفق الأمطار من النظام اليدوي إلى تقنية الاستشعار عن بُعد وذلك بهدف تحقيق سرعة الإنجاز ودقة البيانات وتوفير بيانات بشكل مستمر للمختصين حول قراءات مستوى الأمطار وتدفق الأودية بولايات المحافظة.

حيث تم استبدال 8 محطات لقياس الأمطار ومحطة واحدة لقياس تدفق الأودية بولاية البريمي، فيما استبدلت بولاية السنينة 9 محطات لقياس الأمطار و3 محطات لقياس تدفق الأودية، وفي ولاية السنينة تم استبدال محطة قياس أمطار واحدة بالإضافة لاستبدال محطة قياس تدفق الأودية.  

بلدية البريمي تكثف حملاتها الرقابية على المنشآت المهنية

 

ضمن جهودها لرقابة الأسواق نفذت بلدية البريمي بالتنسيق مع دائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة البريمي مؤخراً حملة تفتيش مسائية على المنشآت التجارية ذات الطابع المهني التي تلامس صحة الإنسان وسلامته كمحلات الحلاقة ومحلات التجميل النسائية للتأكد من مدى التزامها بالاشتراطات المنظمة لعمل تلك الأنشطة.

حيث تم خلال الحملة تحرير (10) مخالفات، وإنذار (6) منشآت مهنية، لعدم الالتزام بالاشتراطات، والجدير بالذكر بأن هذه الأنشطة تأتي ضمن جهود بلديات محافظة البريمي لرقابة وتنظيم الأسواق بالمحافظة للتأكد من التزام المنشآت التجارية ذات الطابع الغذائي والمهني بالاشتراطات المعمول بها من خلال فرق العمل التي تعمل على فترتين صباحية ومسائية وفقاً لاحتياجات العمل وتقوم بزيارات تفتيشية دورية وفجائية على مختلف أسواق المحافظة.  

البلديات تنظم احتفالية توعوية بمناسبة اليوم العالمي للمياه

 

نظمت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه الإثنين احتفالية توعوية بمركز جراند مول (الغبرة) وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمياه والذي يصادف الـ22 مارس ويأتي هذا العام تحت شعار "الطبيعة من أجل الماء".

رعى الحفل سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل الوزارة لشؤون موارد المياه واشتمل على معرض بتنظيم من قبل دائرة موارد المياه بمسقط وبمشاركة عدد من الجهات حيث تضمن المعرض على عدد من المجسمات للمنشآت المائية كالسدود وغيرها, إلى جانب عرض عدد من الأجهزة المستخدمة في قياس مناسيب المياه والتدفقات وشرح طرق الاستخدام والهدف منها.

كما اشتمل المعرض على عدد من اللوحات التي تجسد جهود الوزارة في رفد الثروة المائية من خلال إقامة المشاريع المائية كالسدود المائية بمختلف أنواعها وتنفيذ أعمال الصيانة للأفلاج وحفر الآبار المساعدة لها، وغيرها من الجهود المبذولة في قطاع موارد المياه والتي من شأنها أن تساهم في رفد الثروة المائية وتحافظ على استدامتها.

وتضمنت فقرات الحفل أيضا على تقديم عدد من الفعاليات للزائرين من المسابقات الهادفة لتعزيز الوعي لدى الافراد حول ضرورة الحفاظ على المياه وورش تلوين للأطفال مع توزيع عدد من المطبوعات والإصدارات التوعوية

البلديات الإقليمية تنظم مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م... أبريل القادم

  بهدف ضمان سلامة الأغذية والارتقاء بمنظومة العمل البلدي

البلديات الإقليمية تنظم مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م... أبريل القادم

الغريبي / أسبوع سلامة الغذاء يعكس حرص السلطنة على سلامة وجودة الأغذية

 

 تنظم وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه خلال الفترة من (9-11) أبريل القادم مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي 2018م بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والجهات المعنية ، حيث أكد سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية بأن مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي لعام 2018م ، يأتي من ضمن فعاليات أسبوع سلامة الغذاء ، والذي تنظمه الوزارة للسنة الخامسة على التوالي منذ انطلاقته في عام 2014م بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية ، يعكس اهتمام وحرص السلطنة على سلامة وجودة الأغذية على اعتبار أن قضية الغذاء تعتبر في مقدمة القضايا التي تُعنى بالصحة العامة والوقاية من الأمراض وبالتالي فإن الوقوف عليها وإعطاءها الحيز الأكبر من التركيز يعد أمراً في غاية الأهمية عبر مشاركة كافة شرائح المجتمع.  

 وأوضح الغريبي بأن منظومة سلامة وجودة الغذاء تعد إحدى أهم الركائز الأساسية للعمل البلدي التي تهدف إلى حماية صحة وسلامة المستهلك والصحة العامة، وتواجه هذه المنظومة عدداً من التحديات على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، كظهور تقنيات حديثة في مجالات صناعة وحفظ الغذاء، وظاهرة الغش التجاري وتغير أنماط الاستهلاك وتزايد حالات الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الغذاء والماء، وتأثيرها على مجالات السياحة والتجارة والأعمال والتعليم والصحة وغيرها.

ولا شك أن هذه التحديات وغيرها تستدعي التصدي لها عبر تأهيل الكوادر البشرية العاملة بالجهات الرقابية وتزويدها بأحدث الوسائل والمعدات وأجهزة الفحص والاختبار لمكافحتها والحد من تأثيراتها، وتأتي وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي الحديثة لتشكل دوراً مهماً في رفع مستوى الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع بأهمية سلامة وجودة الغذاء والحفاظ على المنجزات البلدية.

وذكر سعادته بأن مؤتمر سلامة الغذاء والعمل البلدي لعام 2018م   ، سيشتمل على مناقشة عدد من الجوانب المتعلقة بمجال سلامة الغذاء ومجالات العمل البلدي، ويهدف إلى الاطلاع على أحدث المستجدات وتبادل الخبرات والتجارب العلمية والعملية في هذين المجالين وعرض تجارب ومشاريع دول مجلس التعاون الخليجي في المجال البلدي ، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين من مختلف دول العالم ودول مجلس التعاون الخليجي ، وأضاف سعادة وكيل الوزارة لشؤون البلديات الإقليمية بأن المؤتمر سيتضمن عدة محاور أساسية ففي مجال سلامة الغذاء سيناقش المؤتمر سلامة وجودة الأغذية في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وآثارها على الصحة العامة، والإعلام والتوعية، والاستراتيجيات، والأمن الغذائي، والعادات الغذائية للمستهلك والسلامة الغذائية وأهمية تطبيقات أنظمة سلامة الأغذية ، إلى جانب مناقشة المخاطر الناشئة والتقنيات الحديثة في مجال سلامة الأغذية ، أما في المجال البلدي فسوف يتم مناقشة النظم والتقنيات الحديثة في مجال الخدمات البلدية والشراكة مع القطاع الخاص في تطوير الأعمال البلدية ، بالإضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات في مجال التخطيط العمراني المستدام ومجالات العمل التطوعي في القطاع البلدي .

وحرصا من الوزارة على رفع مستوى الوعي الغذائي لأكبر قدر ممكن من شرائح المجتمع فسوف يتم تنظيم العديد من الفعاليات والبرامج التوعوية في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة تهدف إلى التعريف بالجهود المبذولة في هذا المجال والاشتراطات والقوانين الواجب اتباعها والالتزام بها من أجل غذاء صحي آمن.

 وأختتم الغريبي حديثه مؤكداً على ضرورة تعاون شرائح المجتمع كافة مع الجهات المعنية بسلامة وصحة الغذاء والعمل جنباً إلى جنب لمجابهة كافة أنواع الغش التجاري والتقليد على المواد الغذائية بما يحقق السلامة للجميع ويجعل المجتمع على إدراك كامل بالجوانب السليمة التي تكفل له حياه صحية خالية من الأمراض.

البلديات الإقليمية تختتم مرحلة التدقيق الداخلي لنظام إدارة الجودة


 

عقد صباح أمس (الأربعاء) بديوان عام وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اجتماع لمناقشة دور الإدارة العليا في الارتقاء بمواصفة أيزو 9001/2015م ، إضافة إلى الاطلاع على ما تم تنفيذه خلال مرحلة التدقيق الداخلي لمشروع نظام إدارة الجودة التي بدأت في الرابع من الشهر الجاري وذلك تحت رعاية معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه وبحضور وكيلي الوزارة وعدد من مسؤولي الوزارة بديوان عام الوزارة والمديريات المطبقة لنظام إدارة الجودة.

تضمن الاجتماع تقديم عرض مرئي حول مستجدات مواصفة أيزو 9001 إصدار 2015م والتي شملت عدد من البنود من بينها سياق المنشأة، القيادة، والالتزام، الاطراف المعنية والمعارف التنظيمية ، وغيرها، إضافة إلى المخاطر التشغيلية والاستراتيجية للتقسيمات المعنية، كذلك تم التطرق خارطة العمليات الخاصة بالقطاعات بالإضافة الى منهجية العمليات التشغيلية والعمليات الاستراتيجية الخاصة بالإدارة العليا .

حيث تنتهي اليوم (الخميس) مرحلة التدقيق الداخلي والتي أستمرت لمدة ثلاثة اسابيع وشملت كافة التقسيمات التنظيمية المطبقة للنظام بديوان عام الوزارة والمديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة وبلدية السويق والمديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية وبلدية صور والمديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة البريمي وبلدية البريمي .

 

 

تم خلال هذه المرحلة متابعة نتائج التدقيق الداخلي والخارجي لعام 2017م ومتابعة العمل بالعمليات والاجراءات الموثقة ومتابعة تحقيق مؤشرات قياس الاداء التي تم الاتفاق على قياسها بصفة دورية من قبل الجهات المطبقة للنظام ومتابعة الشكاوى والملاحظات الواردة من المستفيد، إضافة إلى متابعة طرق معالجة حالات عدم المطابقة وفرص تحسين وتعزيز العمل في التطبيقات الجيدة وذلك من خلال خطط الأفعال التحسينية والتصحيحية لنتائج التدقيقات السابقة الداخلية والخارجية،  إلى جانب الاطلاع على قائمة المخاطر التشغيلية للتقسيمات المعنية.

يأتي عقد هذا الاجتماع  إستعداداً لمرحلة التدقيق الخارجي خلال الفترة القادمة واستكمالا لجهود الوزارة في إطار متابعة تطبيق نظام إدارة الجودة وذلك من منطلق حرصها على تطوير مستوى الأداء ورفع كفاءة مختلف الأجهزة الإدارية والفنية وتحسين الخدمات وترسيخ قيم التميز في كافة جوانب أنشطتها، الجدير بالذكر،  بأن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه حصلت على الاشهاد بالمطابقة لمتطلبات مواصفة ايزو 9001-2008م في شهر إبريل من عام 2015م وذلك بعد تطبيق نظام إدارة الجودة بديوان عام الوزارة ومديريات البريمي وشمال الباطنة وجنوب الشرقية وبلديات البريمي والسويق وصور .