M_month - mrmwr

شهر البلديات وموارد المياه

 شهر البلديات وموارد المياه

شهر البلديات وموارد المياه

شهر البلديات وموارد المياه:

عد شهر البلديات وموارد المياه نتاج طبيعي لتجربة ناضجة في مجال العمل البلدي عاشتها السلطنة منذ انطلاق النهضة المباركة بدأت بإنشاء البلديات الإقليمية في كل ولاية من ولايات السلطنة . وهو الوعد الذي قطعه قائد البلاد المفدى- حفظه الله ورعاه- على نفسه في العيد الوطني الثاني المجيد في شهر نوفمبر 1971م .

لقد تبلورت فكرة تخصيص موعد سنوي لتقييم التنافس الشريف بين البلديات الإقليمية في مجال العمل الخدمي والنظافة العامة في أواخر السبعينات وبدأ فعلياً أول أسبوع للبلديات في عام 1979م و في عام 1980م صدر القرار الوزاري رقم 31/1980م باعتبار الأسبوع الثاني من نوفمبر من كل عام أسبوعاً للبلديات للتنافس الشريف في ملحمة العمل الجماعي لتشترك البلديات مع جموع المواطنين في تقديم صورة حقيقية لفعالية المسؤولية التضامنية في تعزيز خدمة المجتمع وتطويرها.. وعلى امتداد عقدين من الزمن حققت هذه المنافسة الشريفة مضامين كثيرة وأدت إلى تطوير العمل البلدي وإشراك أفراد المجتمع وشرائحه المختلفة وضمان تفاعلهم مع أجهزة البلدية في خدمة المجتمع سنوياً .

الشراكة بين المواطن والحكومة:

وبهدف تمكين أجهزة البلديات والمواطنين من التعاون البناء لتحقيق المزيد من مشاركة المواطن وتعزيز دوره وضمان تعاونه فقد تقرر تمديد فترة أسبوع البلديات ليكون شهر البلديات وذلك اعتباراً من عام 1985م و في عام 1992م أخذ الشهر منعطفاً آخر عندما توسعت المنافسة ولم تقتصر على البلديات الإقليمية بل تعدتها إلى منافسات شريفة بين المؤسسات والشركات الصناعية وبين الأفراد و المقيمين .

يتطور العمل البلدي يوما بعد يوم ليعكس مدى التحضر والرقي الذي وصل إليه المجتمع العماني .وما شهر البلديات وموارد المياه إلا نموذجا حيا يعكس روح المشاركة والتعاون والتآزر بين الحكومة والمواطن في مجال تعزيز البنى الأساسية بالمناطق وتحسين الخدمات البلدية والحفاظ على الموارد المائية من أجل مواكبة التطور الإجتماعي والإقتصادي في المجتمع .

لقد تم وضع عدد من الأهداف التي تحقق المغزى من تنظيم شهر البلديات أبرزها تحقيق الشراكة الجماعية والتعاون بين البلدية والمواطن وزيادة الوعي لدى المواطن بأهمية الدور المنوط به في خدمة مجتمعه وإشراكه في تنفيذ المشاريع الخدمية وتنمية الخبرات العملية لدى مختلف قطاعات المجتمع من خلال الممارسة الفعلية لأنشطة النظافة العامة والتشجير وإزالة المشوهات وتجميل المدن والقرى وحماية الأفلاج وموارد المياه إلى جانب أهمية شهر البلديات في تعزيز التنسيق والتعاون بين وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه والمؤسسات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بخدمة المجتمع.

جهود متواصلة وتنمية مستدامة:

لقد جاء اختيار الشعار الجديد" جهود متواصلة وتنمية مستدامة " لشهر البلديات وموارد المياه الثالث والعشرين في إطار حرص وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على أن تتماشى شعارات شهر البلديات وأهدافه مع طبيعة كل مرحلة من مراحل التنمية ومتطلباتها ، حيث أنه باستقراء كافة المؤشرات والبيانات المتوفرة عن إنجازات شهر البلديات خلال الفترات الماضية واستشراف طبيعة المرحلة القادمة في ضوء ما تطرحه خطة التنمية السابعة ( 2006-2010م ) من معطيات وما يفرضه تطور الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية من تغير الأنماط الإستهلاكية في المجتمع وتزايد احتياجات النمو السكاني والتوسع العمراني لمزيد من الخدمات والمشاريع البلدية المتطورة ، تبنت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه شعار "جهود متواصلة وتنمية مستدامة " لفعاليات شهر البلديات وموارد المياه الثالث والعشرين لعام 2007م وذلك تأكيدا لحرص الوزارة على مواصلة تعزيز جهودها ومشاريعها الخدمية والتنموية ، وتأكيد وتعزيز دور العمل البلدي في تنمية الموارد المادية والبشرية لصالح خطط التنمية المستدامة وأهدافها.

شعارات الشهر:

منذ انطلاق فعاليات شهر البلديات لأول مرة في عام 1985م يتم سنوياً تحديد شعار مختلف لكل عام يعكس حرص الوزارة على توجيه جهود البلديات الإقليمية والمواطنين نحو التركيز على تحقيق هدف معين بما يواكب أهداف خطط التنمية وملامح الاهتمام العام وقد كان بديهياً أن تأتي شعارات أشهر البلديات الثلاثة الأولى مكرسة لتعميق الوعي والممارسة في مجالات النظافة العامة فكان شعار شهر البلديات الأول عام 1985م بعنوان ((النظافة من الإيمان )) فيما كان شعار شهر البلديات الثاني عام 1986م بعنوان ((نظافة مدينتك عنوان حضارتك)) وهكذا تنوعت الشعارات المحددة لكل عام وكان آخرها شعار (( نحو مزيد من التكافل الاجتماعي )) الذي كان يوجه الجهود المبذولة خلال شهر البلديات الثامن عشر 2002م وهو نفس الشعار الذي يحمله شهر البلديات لعام 2003-2004م و 2005م و2006م .

دلالات ومعاني شعار شهر البلديات وموارد المياه الثالث والعشرين لعام 2007:

يجسد الشعار الجديد " جهود متواصلة وتنمية مستدامة " لشهر البلديات وموارد المياه الثالث والعشرين أهم المشاريع الخدمية التي تقدمها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في قطاعيّها ( البلدي والمائي ). وهو يحمل المضامين التالية :

أولا : يحيط بالشعار اللون الأزرق الذي يأخذ شكلا دائريا ويرمز إلى الإهتمام بإدارة وتنمية الموارد المائية

ثانيا: يرمز اللون الرصاصي الذي يأخذ الشكل المقوس في جانبي الشعار على الإنتشار الواسع للمشاريع الخدمية المتنوعة كمشاريع الطرق والإنارة التي أصبحت تعم المدن والقرى العمانية.

ثالثايتوسط الشعار خطان أزرقان مموجان يرمزان إلى نقاء الموارد المائية والاهتمام بصيانة الأفلاج . رابعا : يضم الجانب العلوي من الشعار أوراق خضراء ملتفة حول بعضها ترمز للاهتمام بالتشجير ونشر البساط الأخضر ويقع في أسفلها قلعة مستوحاة من الطابع المعماري الفريد وهي ترمز إلى تواصل مشاريع التنمية واستدامتها مع الحفاظ على الموروث والطابع العمراني الفريد الذي تميز به السلطنة.

رابعاوفي هذا الإطار تستعد الوزارة لمنافسات شهر البلديات وموارد المياه والتي ستبدأ خلال شهر اكتوبر من العام الحالي (2014م ) تحت شعار "جهود متواصلة وتنمية مستدامة " وذلك للمنافسة على نيل شرف الفوز بأحد كؤوس جلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- من خلال تنفيذ عدد من المشاريع والفعاليات والأنشطة والخدمات البلدية والمائية والتي تتظافر فيها جميع الجهود ويتجسد من خلالها التعاون البناء الذي يعكس دور المواطن كشريك للمؤسسات الحكومية والخاصة في تحقيق مضامين التنمية الشاملة والنهوض بمستوى الخدمات .

وكانت الوزارة قد عقدت ثلاث حلقات نقاشية في كل من ولايات صحار ونزوى وصور لاستطلاع آراء المواطنين حول مقترح الوزارة لتطوير فعاليات شهر البلديات وموارد المياه والتي حظيت بتأييد المشاركين وتقديرهم لجهود الوزارة ومبادرتها لعقد مثل هذه الحلقات والتي عكست اهتمام الجميع بفعاليات الشهر وضرورة تطويره بما يخدم أهداف التنمية ويحقق فكرة وفلسفة الشهر لهذا العام.

ووفقا لما اشارت إليه نتائج هذه الحلقات سيتم هذا العام (2014م) رفع قيمة جوائز الشهر وذلك من أجل حث الجميع على بذل المزيد من الجهد والعطاء والارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها البلديات ، وتغيير بعض عناصر ودرجات التقييم من حيث الاهتمام برفع درجات التقييم الخاصة بالصحة العامة وأعمال النظافة والتفتيش على المنشآت الغذائية والأنشطة المهنية والتركيز على الاهتمام بالنظافة العامة في الاحياء السكنية ، الى جانب مجالات البيطرة والتي تشمل التزام المسالخ و محلات بيع المواد الغذائية والدواجن والاسماك باشتراطات اللوائح الصحية المحددة من قبل الوزارة ، والتزام تلك المنشآت أيضا بالاشتراطات الصحية من خلال تجديد التراخيص واللوحات التجارية ، وتنفيذ برامج التفتيش الدوري على المنشآت الغذائية والمحلات المهنية، كما أنه سيتم في منافسات هذا العام رفع درجات تقييم مجالات التوعية والاعلام انطلاقا من دورها في تعزيز مستوى الوعي وايجاد جيل واع بقضايا مجتمعه البلدية والمائية وترسيخ مبادى التعاون والتكافل والعمل بروح الفريق الواحد ،بالإضافة إلى الاهتمام بتقييم مشاريع التجميل والتطوير وخدمة المجتمع والاهتمام بالمظهر العام والمشاريع المائية والخدمية ،و سيتم أيضا استحداث دليل لتقييم فعاليات الشهر بما يسهل معرفة العناصر التي ينبغي المنافسة فيها .

Winning Municipalities

التسلسل الولاية الفائزة الشهر
1 المنطقة الداخلية شهر البلديات الأول 1985م
2 المنطقة الداخلية شهر البلديات الثاني 1986م
3 الرستاق شهر البلديات الثالث 1987م
4 الرستاق شهر البلديات الرابع 1988م
5 الرستاق شهر البلديات الخامس 1989م
6 صور شهر البلديات السادس 1990م
7 السويق شهر البلديات السابع 1991م
8 صحم شهر البلديات الثامن 1992م
9 عبري شهر البلديات التاسع 1993م
10 القابل شهر البلديات العاشر 1994م
11 محضة شهر البلديات الحادي عشر 1995م
12 المضيبي شهر البلديات الثاني عشر 1996م
13 بدية شهر البلديات الثالث عشر 1997م
14 البريمي شهر البلديات الرابع عشر 1998م
15 صور شهر البلديات الخامس عشر 1999م
16 المصنعة شهر البلديات السادس عشر 2000م
17 إزكي شهر البلديات السابع عشر 2001م
18 بركاء شهر البلديات الثامن عشر 2002م
19 البريمي شهر البلديات التاسع عشر 2003م
20 عبري شهر البلديات العشرون 2004م
21 عبري شهر البلديات الحادي والعشرون2005م
22 محضة شهر البلديات الثاني والعشرون2006م
23 محضة شهر البلديات الثالث والعشرون2007م
24 محضة شهر البلديات الرابع والعشرون2008م
25 صور شهر البلديات الخامس والعشرون2009م
26 صور شهر البلديات السادس والعشرون2010م
27 صور شهر البلديات السابع والعشرون2014م
28 جعلان بني بو علي شهر البلديات الثامن والعشرون2017م